انطلاق الدورة 10 للمهرجان الدولي العربي الإفريقي الوثائقي بزاكورة

نجلاء مزيان

انطلقت فعاليات الدورة العاشرة للمهرجان الدولي العربي الإفريقي الوثائقي، وذلك بتكريم فعاليات سينمائية وفنية من داخل وخارج المغرب.

ويتعلق الأمر، بضيفة شرف الدورة الكاتبة والفنانة المسرحية دوميتيلا روفو دي كلابريا، وهي من العائلة الملكية البلجيكية، ثم الفنانة المغربية المتألقة رجاء زركيني، والمخرج السوداني الراحل اور هاشم، فضلا عن الشاعر أحمد بوهال، والممثل أمين بنجلون من المغرب.

وشهد الافتتاح، الذي تتميز بحضور عدد من الوجوه السينمائية من داخل وخارج المغرب، كحسن بديدة ومحمد حراكة، ويوسف ايت منصور، بتقديم كلمات ترحيبية لجمعية المهرجان ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس اللجنة الإقليمية الثقافة والاجتماعية والرياضية، أجمعت على أهمية التظاهرة، لمساهمتها القوية في نشر ثقافة سينمائية واعية، وجعل السينما مساهما حقيقيا في التنمية، ونشر قيم التسامح والسلام.

كما تميز حفل الافتتاح كذلك، بتقديم فقرات الدورة من قبل المدير الفني للمهرجان الدكتور نديم العبد الله، لوحات موسيقية تراثية أدتها كل من فرقة كناوة، وفرقة أقلال دق السيف، إضافة إلى فرقة الركبة الشهيرة بقيادة المايسترو محمد القرطاوي.

وتشهد الدورة التي تقام تحت شعار” السينما الوثائقية فن وابداعي لنشر المعرفة والسلام بين المجتمعات” تنظيم مسابقة رسمية يرأسها، المؤرخ والناقد السينمائي العراقي مهدي عباس، والممثلة المصرية وفاء الحكيم، والتونسية أمينة اليحياوي، والشاعرة دليلة حياوي، و الممثلة سلمى حبيبي من المغرب.

ويشارك في المسابقة، التي تعرف منح الجائزة الكبرى، وجائزة الإخراج والسيناريو وجائزة لجنة التحكيم، 23 فيلما، يمثلون 11 دولية عربية وأجنبية، منها تونس والعراق، وسوريا وعمان وإيطاليا واليونان والأرجنتين والمغرب وغيرها.

وتشهد الدورة، التي تعقد، بحضور السينما السودانية كضيف شرف، برمجة متنوعة، من تكريمات وورشات وتوقيع مؤلفات سينمائية وندوة فكرية وغيرها، ترسيخا لثقافة سينمائية وثائقية عربية وافريقية قادرة على إشاعة السلم والتعايش بين الثقافات.

.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق