حزب تونسي يراسل ماكرون لمطالبته بالتوقف عن دعم “سعيد “

هبة بريس _ متابعة

قالت عبير موسي، رئيسة الحزب الدستوري الحر، إن حزبها بعث رسالة للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عبر سفارة بلاده في تونس، عبّر فيها عن استغرابه من مواصلة دعمه “لنظام غير ديمقراطي ومسار مفروض على الشعب وانتخابات فضيحة ومسار سياسي وانتخابي غير مطابق للمعايير الدولية التي تلتزم بها فرنسا وتونس، بناء على الاتفاقيات الدولية”.

وعبّرت موسي، خلال مؤتمر صحافي في العاصمة التونسية الأربعاء، عن “استغرابها وصدمتها إزاء تصريحات ماكرون خلال القمة الفرنكوفونية والتي أعلن فيها صراحة أنه صديق لقيس سعيّد وأنه سيسانده لإتمام كل التغييرات التي ينوي القيام بها في البلاد”، وهو ما اعتبرته “ضربة للديمقراطية ومشاركة في الإساءة للشعب التونسي”.

وقالت إن الشعب التونسي “لا يقبل مثل هذا التدخل في شؤونه، ومساندة الدكتاتورية”، مشيرة إلى أن حزبها دعا الرئيس الفرنسي إلى تعديل موقفه، فـ”مساندة تونس يجب أن تكون مطابقة للمعايير الدولية والمعاهدات والمواثيق المتعلقة باحترام حقوق الانسان”.

كما عبّرت عن رفضها “مناقشة الرئيس التونسي للشؤون الداخلية مع أطراف أجنبية، في حين أنه يتهم جميع خصومه السياسيين بالاستقواء بالأجنبي”.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. عببر موسي ،الصدق والوضوح والمسؤولية في مواجهة الكذب والضبابية وقلة المسؤولية.

  2. كل الدعم والاحترام والمساندة للاستاذة عبير موسي في مواجهة الرذالة والقذارة والانحطاط وتزوير إرادة الشعب من طرف قيس سعيد وجماعته د.

  3. قيس سعيد الديكتاتور لم يتبق له الا ايام معدودات لتحييده على راس قيادة تونس وتعيين رىيس جديد عبر انتخابات ديمقراطية نزيهة يرضاها الشعب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق