حقيقة اغلاق سوق الجملة للخضر و الفواكه بفاس

نفى مصدر من ولاية فاس  الخبر التي تم تداوله اعلاميا ، و المتعلق بقيام ادارة سوق الجملة للخضر و الفواكه باغلاق ابوابها احتجاجا على غياب الامن  .
و في تصريحه اوضح نفس المصدر  ان الامر في الحقيقة يتعلق بنزاع بين ادارة السوق التابعة لعامدة المدينة و عدد من التجار بالجملة ، وذلك حول واجبات تعشير البضائع ، و الذي ادى في اغلب المناسبات الى صراع و مشادات و تبادل الاتهامات بينهما . تدخلت بشأنها في كل مرة مصالح الامن من اجل الامن و الحفاض على سلامة الاشخاص و الممتاكات بهذه المؤسسة .
و في نفس السياق، اكد ذات المصدر ان الاحتجاج جاء نتيجة رفض المدير فتح باب الحوار مع عدد من ممثلي التجار ، و اغلاق مكتبه امامهم  ، و هي الواقعة التي تم توثيقها بشريط فيديو يفند فرضي  الاحتجاج،  و يؤكد بان مصالح الشرطة كانت  بعين حاضرة المكان، مضيفا انه لم  يسبق لمصالح الامن   بتاتا بان توصلت باي شكاية او اشعار حول ارتكاب افعال اجرامية من قبيل تلك التي تناولتها بعض المنابر الاعلامية .
و في الختام ،اكد نفس المصدر على ان  مصالح الامن الوطني، التي تحافض على مسافة كافية بين طرفي النزاع المتعلق بالتسيير المالي و الإداري للسوق، دائما تحرص على اتخاذ كافة التدابير و الترتيبات الأمنية الكفيلة لضمان استمرارية العمل بهذا الفضاء  الحيوي ، و ذلك عبر زجر السلوكيات و الأفعال ذات الطبيعية الإجرامية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق