شاكيرا: السلطات الإسبانية “لجأت إلى حملة صحافية لتشويه سمعتي”

هبة بريس - وكالات

تعهدت النجمة الكولومبية شاكيرا بمواجهة ما قالت إنها اتهامات “كاذبة” من جانب السلطات الإسبانية بأنها تهربت من دفع ضرائب بقيمة 14.5 مليون يورو (14.31 مليون دولار)، في أول تعليق علني لها على قضية قد تؤدي إلى سجنها لمدة تصل إلى ثماني سنوات.

وربما تُحال شاكيرا (45 عاما) للمحاكمة في إسبانيا بتهمة عدم دفع الضرائب في الفترة من 2012 إلى 2014، وهي الفترة التي قالت إنها كانت تعيش فيها “حياة الرحالة” بسبب عملها.

وقالت لمجلة “إيل”، في مقابلة نُشرت على الإنترنت في الولايات المتحدة ، ومن المقرر نشرها في النسخة المطبوعة في أكتوبر تشرين الأول: “يجب أن أقاتل من أجل ما أؤمن به، لأن هذه اتهامات كاذبة… أنا لست مدينة لهم بأي شيء”.

وتؤكد وثيقة المدعي العام، التي اطلعت عليها رويترز، أن شاكيرا أمضت أكثر من ستة شهور سنويا بين 2012 و2014 في إسبانيا، واشترت منزلا في برشلونة في مايو أيار 2012.

وقال قاض إسباني في يوليو تموز من العام الماضي إنه وجد “أدلة كافية” على أن شاكيرا يمكن أن تُحال للمحاكمة. ورفض قاض ثان استئنافها على القرار في مايو أيار.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق