لسبب غير واضح.. طول اليوم يزداد وترجيح لعوامل مؤثرة

هبة بريس _ وكالات

كشفت الساعات الذرية، جنبا إلى جنب مع القياسات الفلكية الدقيقة، أن طول اليوم يزداد فجأة، ولا يعرف العلماء السبب، وفقا لموقع “سينس أليرت”.

وقد يكون لذلك تأثيرات ليس فقط على “ضبط الوقت لدينا”، ولكن أيضا على أشياء مثل “جي بي أس” (GPS) وتقنيات أخرى.

وعلى مدى العقود القليلة الماضية، كان دوران الأرض حول محورها – والذي يحدد مدة اليوم – يتسارع. هذا الاتجاه جعل أيامنا أقصر.

وفي الواقع سجل رقم قياسي لأقصر يوم على مدار نصف قرن أو نحو ذلك، في يونيو الماضي.

وشهدت الأرض أقصر يوم لها على الإطلاق هذا الصيف، وذلك بسبب التذبذب (عدم انتظام الحركة) في محورها، مما يعني أنها أكملت دورة واحدة بوقت أقل من 24 ساعة، ويقدر بجزء من الثانية فقط، وفقا لـ”سينس أليرت”.

وحدث ذلك بتاريخ 29 يونيو الماضي، وهذا اليوم كان أقصر بمقدار 1.59 مللي ثانية، عن 86400 ثانية، التي تعادل 24 ساعة بالضبط، وفقا لموقع “تايم آند ديت” (timeanddate).

وفي العقود الأخيرة، كانت هناك توقعات بأن تتباطأ حركة الأرض، مما يعني أياما أطول. لكن في السنوات القليلة الماضية، انعكس هذا الاتجاه، وأصبحت الأيام أقصر.

وعلى الرغم من هذا الرقم القياسي، ومنذ عام 2020، تحول هذا “التسارع الثابت” بشكل غريب إلى تباطؤ – وأصبحت الأيام تطول مرة أخرى، والسبب غامض حتى الآن.

ويلفت سينس أليرت إلى أن التغيير في الوقت الذي تستغرقه الأرض لإكمال دورة واحدة، يمكن أن يتأثر بالزلازل والعواصف، والمد والجزر. ويشير إلى أن “حالة الغلاف الجوي” تؤثر أيضا، بالإضافة إلى “تيارات المحيط” ومعدلات تساقط الثلوج والأمطار، واستخراج المياه الجوفية._ تقول الحرة التي تناولت الموضوع

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. هنا يظهر عجز التكنولوجيا والتقدم والبحث العلمي أمام أسرار الله في خلقه.

  2. مهما بلغت درجة الإنسان العلمية تطورا تبقى محدودة أمام قوة الله وقدرته في تسير وتقدير خلقه والاكيد أنهم إذا استخدموا ولجؤوا للقرآن كمرجع لأبحاثهم فسيجدوا جوابا شافيا لهذه الأسئلة التي تأرقهم .

  3. مصداقا لقوله تعالى “وكل في فلك يسبحون” فالقرآن يثبت أنه سيد العلوم ومنبعها منذ القدم إلا أن تعجرفهم وتعاليهم يمنعهم من اللجوء للقرآن كمصدر للمعلومة.

  4. الشعوب اليوم لا تكترث بالوقت فهناك من امضى نصف حياته نائم و الآخر غير مبالي نريد دراسة عن الانظمة العربية التي لم تستطع الى حدود الساعة في انتاج دولة قوية رغم وجود كل الامكانيات البشرية و المادية و الطاقية اليس هذا بالامر الغريب الا اذا كان بائع الخبز عميل للفشل

  5. تباطؤ دوران الأرض سيدوم حتى يصل إلى يوم كامل ويبدأ الدوران العكسي إذا سلمنا بأن الشمس ستشرق من الغرب وتغرب من الشرق يوما ما والله أعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق