منظمة حقوقية : نحو ألف مهاجر ماتوا أو اختفوا أثناء محاولاتهم الوصول إلى إسبانيا

هبة بريس _ متابعة

أعلنت جماعة لحقوق المهاجرين، اليوم الأربعاء، أن 978 مهاجرا على الأقل لقوا حتفهم أو اختفوا أثناء محاولتهم الوصول إلى إسبانيا عن طريق البحر في الأشهر الستة الأولى من عام 2022.

هذا أقل من نصف الرقم البالغ 2087 المسجل خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2021، وفقا لمنظمة “كاميناندو فرونتيراس” الإسبانية غير الحكومية، التي تتعقب البيانات من القوارب المعرضة للخطر.

وتشير المجموعة إلى أن عددا أقل من الأشخاص يحاولون الوصول إلى إسبانيا لأن المغرب شدد حملته على عبور المهاجرين منذ إصلاح العلاقات الدبلوماسية بين الرباط ومدريد حسبما نقلت “فرانس برس”

كما تشير إلى أن عام 2021 كان مميتًا بشكل خاص لمحاولة عبور المهاجرين إلى إسبانيا، حيث تسبب في وفاة أو اختفاء أكثر من 4000.

أكثر من 80% من حالات الوفاة أو الاختفاء خلال الأشهر الستة الأولى من العام، حدثت أثناء محاولات الوصول إلى جزر الكناري الإسبانية في المحيط الأطلسي.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. لا زالت قوارب الموت تحصد المزيد من الأرواح ولا زال الراغبين في ركوبها لم يعوا بخاطر هذه الرحلات المجهولة المصير.

  2. رغم معرفتهم المسبقة بمدى المخاطرة المقبلين عليها إلا أنهم يرمون بأنفسهم في أحضان البحر ظنا منهم أنه سيكون أكثر رحمة من الواقع الذي يعيشونه.

  3. يجب تكثيف الجهود المبذولة لمراقبة جميع المعابر والمنافذ التي يستخدمها هؤلاء الشباب للارتماء في أحضان المجهول

  4. يجب نشر المزيد من القوات لحراسة الأماكن التي يتخذها الناشطين في تجارة البشر معبرا ليستغلوا أحلام هؤلاء الشباب لجني المال غير مبالين بالمصير الذي سيلقونه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق