تسمين الأضاحي بفضلات الدجاج…. وزير الفلاحة يتوعد الغشاشين

محمد منفلوطي_هبة بريس

أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، أن أي محاولة من البعض تسمين الأضاحي بمخلفات الدجاج أو استخدام بعض الأدوية أو الأعلاف، يتم التصدي لها بحزم وجدية من قبل الجهات المعنية على رأسها المكتب الوطني للسلامة الصحية المعروف اختصارا ب ” أونسا”، وهي اليقظة التي أسفرت عن تحرير العشرات من المحاضر ووضعها أمام أنظار النيابة العامة للنظر فيها.

محمد صديقي الذي كان يتحدث على هامش جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أشار إلى أن الجهات التي تعنى بتتبع صحة وسلامة القطيع المرتقب من الأغنام و الماعز الذي يفوق 8 ملايين رأس لتغطية الطلب في عيد الأضحى، تقوم بدوريات روتينية ومستمرة تروم مراقبة جودة مياه الشرب و الأعلاف و الأدوية المستعملة في الضيعات ووحدات التسمين، كما أن مهامها تمتد إلى حد تشديد المراقبة على تنقلات فضلات الدجاج التي لا تتم إلا عبر ترخيص من المصالح البيطرية للمكتب، وهي العملية التي تم التجنيد لها حوالي 460 طبيب بيطري وتقني بهدف الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.

وطمأن الوزير الرأي العام كون العرض يفوق الطلب الذي يقدر بحوالي 5.6 مليون رأس، منها 5.1 مليون رأس من الأغنام و 500 ألف من الماعز، مشيرا أن عمليات ترقيم القطيع لازالت متواصلة وتتم بالمجان.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ماساء الله على محلس وزاره الفلاحيه لمحلس العماله لحكومه الدوله للمديريه العامه للتفتيس والمراقبه المستمره فى حوده الأعنام لأصاحى العيد وسلامه المستهلك للمواطن للسلطه المحليه هن نساء دوله وهم محلس سيوح المعيّنه مريا حره حنسيه علويه حره

  2. كأن الموضوع جديد، قضية نفايات الدجاج طرحت قبل سنوات في عهد أخنوش كوزير للفلاحة و لم نسمع عن متابعات أو اجراءات زجرية للمخالفين، مما شجعهم على التمادي و تعريض المواطنين للخطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق