حرفيون بإنزكان يضعون ” الأكفان” ويحتجون على مجلس ” البيجيدي”

ع بركة ـ هبة بريس

شهد مقر بلدية إنزكان التي تسيرها أغلبية ال ” بيجيدي” ،  اليوم الاربعاء 25 أبريل الجاري ، واقعة إعتصام عدد من الحرفيين وهم يضعون ” أكفانا ” أمام مكتب رئيس البلدية، من أجل ايصال إحتجاجهم بعد المماطلة في البث في مطالبهم السابقة المتمثلة في منحهم محلات تجارية في سوق الحرية بالمدينة.

وقال هؤلاء، انهم سئموا الانتظار و التسويف مند أزيد من ثلاث سنوات لتسلم محلاتهم، مشيرين أن رئيس المجلس سبق وأن وعدهم خلال الحملة الانتخابية الجماعية الأخيرة، من دون أن يحقق وعوده تجاههم.

وكشكل إحتجاجي، وضع المعتصمون أمام مكتب رئيس جماعة إنزكان لافتة كتب عليها: نندد بإقصائنا من الاستفادة من سوق الحرية، باراكا من التهميش والاقصاء”. كما نصبوا يافطات أمام باب الرئيس كتب عليها: “أنا لن أعيش مشردا” و”هذا سوس، واحنا ناسو، المجلس اجمع راسو” و”إنزكان بقرة حلوب” و”ما مصيرنا نحن أبناء مدينة إنزكان” و”فقدنا فيكم الثقة”.

واضطر عدد من موظفي الجماعة الترابية، الذين تجاور مكاتبهم مقر مكتب الرئيس، لإغلاق مكاتبهم الادارية والمرفقية، ليهجروها في اتجاه مكاتب أخرى بالطابق العلوي الذي يتواجد به مقر الرئاسة، فيما لا يزال المحتجون معتصمين بأكفانهم أمام مكاتب الرئيس، من دون أن يتم التوصل لأي حل يرضي الطرفين.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق