المشتبه بهما في قتل البطش لا يزالان بماليزيا

هبة بريس - وكالات

ذكرت الشرطة الأربعاء، أن شخصين يعتقد بأنهما قتلا محاضراً فلسطينياً في كوالالمبور لا يزالان في البلاد، بينما كشفت عن صورة جديدة لأحد الرجلين.

وأطلق رجلان على دراجة نارية 14 رصاصة على الأقل على فادي البطش، وهو محاضر فلسطيني في مجال الهندسة، يوم السبت في كوالالمبور وقتلاه على الفور.

وقال المفتش العام للشرطة محمد فوزي هارون للصحافيين أنه جرى العثور على دراجة نارية من طراز (كاواساكي) متروكة قرب بحيرة على بعد تسع دقائق تقريباً من مسرح الحادث.

وقال محمد فوزي إن السلطات تعتقد أن المشتبه بهما دخلا ماليزيا في أواخر يناير/كانون الثاني، لكنها لا تعرف جنسيتهما أو من أين أتيا.

وأضاف “نعتقد بأن المشتبه بهما لا يزالان في البلاد… لم نحدد هويتهما بعد، لكننا نشتبه بأنهما استخدما هوية مزورة إما لدى دخولهما البلاد أو خلال وجودهما هنا”.

وكانت السلطات أصدرت في الأساس صوراً رسمها الكمبيوتر للمشتبه بهما، اللذين وصفهما شاهد بأنهما قويا البنية وفاتحا البشرة، وربما من منطقة الشرق الأوسط أو أوروبا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق