في عز الأزمة..مجلس المستشارين يشتري 11 سيارة بنصف مليار سنتيم!!

هبة بريس _ الرباط

توقفت الجمعية المغربية لحماية المال العام عند شراء مجلس المستشارين ل 11 سيارة فاخرة من نوع مرسيديس لأعضاء مكتب المجلس تناهز تكلفتها ما يزيد عن نصف مليار.

وقال محمد الغلوسي رئيس الجمعية في تدوينة له ” إن هذه الخطوة تأتي في عز الأزمة التي تجتازها البلاد، والتي يبقى على الضعفاء والبسطاء فقط تحمل نتائجها وتكلفتها القاسية، أما الذين يمدون أيديهم للمال العام بكل الطرق “المشروعة” منها وغير المشروعة، فإنهم لا يعرفون ما معنى أن يتصبب عرق جبين الفرد من أجل لقمة الكرامة وضمان الحد الأدنى للعيش ببساطة لأنهم ألفوا صنبور الريع ومشتقاته”

وأضاف الغلوسي “شخصيا حاولت أن أجد مبررا لكل هذا الهدر المادي العمومي لكنني عجزت عن ذلك، وقلت في نفسي ما الذي يمكن أن يقوم به أعضاء مكتب المجلس الموقر حتى يحتاج المكتب إلى 11 سيارة فاخرة ستكون في حوزة الأعضاء المحترمين أغلب الوقت لقضاء مصالح شخصية وستجدها مركونة في كل الأماكن للتباهي وإظهار السلطة والحظوة”

واشار ” تساءلت أيضا ما إذا كانت هناك دراسة جدوى موضوعة على مكتب المجلس تبين فعلا الحاجة الموضوعية لهذا الأسطول الفخم من السيارات، وأن الانشغالات الكبرى للمستشارين المحترمين تفرض تمكينهم من هذا النوع من السيارات وبهذه التكلفة الثقيلة، أم أن الأمر لا يعدو أن يكون استجابة لهوس السلطة والجشع اللامحدود وتلبية لأحلام مريضة”.

وزاد قائلا ” بلدنا الحبيب من أجمل البلدان لكن تطوره وتقدمه تواجهه معضلة كبيرة تتمثل في استمرار سياسة الريع والفساد ووجود نخب تعشق حتى الثمالة “البليكي “و”الفابور”و “الهمزة” لذلك تراها تتقاتل بكل الأساليب بما فيها تلك المنحطة والدنيئة لتبقى في مواقع السلطة والنفوذ لتضمن استمرار العيش الرغيد المحلى بالريع”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. هذا هو الريع في الوقت الذي يعيش العالم في حروب وامراض وتشتد الازمات ويضيق العيش على المواطنين من اثر الغلاء في الاسعار والشح في الامطار هذه السنة على بلادنا نرى مسؤولين يبدرون اموالا لشراء سيارات فارهة للتباهي بها وهذا لا يحذث حتى في الدول الكبرى في الوقت الذي يجب ان ينكب فيه المسؤولون على ايجاد حلول للبطالة وغلاء الاسعار واخراج البلاد من ازمة التضخم يقع هذا للاسف انه امر مخز وعار على كاهل المسؤولين الذين لا يراعون لمصلحة المواطن الضعيف الذي اذا حصل على قوت يومه يفكر كيف يكون غذه راجعوا ضماىركم ايها المسؤولين واستشعروا باحوال اخوانكم من المواطنين البسطاء

  2. لآ حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم المغرب يعيش وضعية صعبة جدا غلاء المعيشة والاسعار الملتهبة وأنتم تشترون سيارات فاخرة مبلغ هائل هههههههههههه

  3. نصف مليار ياكل به المغرب ويحل به مشكل البطالة والتشرد ولكن لا نقول أنها أضحوكة وإنما هي مهزلة وفضيحة المجلس المستشارين…..

  4. نحن نعيش وضعية صعبة للغاية (ارتفاع المحروقات والمواد الغذائية الأساسية الضرورية للحياة والدواجن والقطاني وووووو وووووووو وغيرها وأنتم تشترون سيارات فاخرة بتكلفة باهضة ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  5. مهما نقول فلن يرجعوا السيارات ليستعيدوا أتمنتها . أتمنى فقط أن هم من يشترون لها البنزين لتتحرك و أن يأدون تمن واجباتها من تأمين و ضرائب و واجب السائق الشهري . أعلم بأن سيارات الدولة معفية من ذلك و السائق يأخد أجرته من الدولة كذلك. و الدولة سعيدة بذلك . لذلك لايهمنا ذلك بعد أن صوتنا و رشحنا ذلك اللذي أصبح في ذلك فلماذا نلوم ذلك بعد ما كان ذالك و الآن أصبح ذلك . إنس ذالك و من كان كذالك و سيأتي ذالك كذلك . لم أتعلم الكتابة كذلك أليس كذلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق