محكمة الرباط تصدم “أساتذة التعاقد” وتدين نزهة مجدي ب3 أشهر نافذة

هبة بريس - الرباط

أصدرت المحكمة الابتدائية بالرباط، اليوم الخميس، حكمها في حق 45 من أستاذا من “أساتذة التعاقد”.

و قضت المحكمة بشهرين موقوفة التنفيذ في حق 44 من الأساتذة المتابعين، في حين تمت إدانة القيادية في التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين نزهة مجدي بـ3 أشهر نافذة.

هذا وتوبع الأساتذة المعنيون بتهم التجمهر، وإهانة القوة العمومية، وخرق حالة الطوارئ الصحية، بالإضافة الى تهمة إهانة هيأة منظمة للأستاذة نزهة مجدي.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
16

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫30 تعليقات

  1. التعاقد قضية شعب؛ التعاقد تهديد لمجانية التعليم وبوابة لبيع المدرسة العمومية. التعليم قطاع الفقراء، والأستاذ مهنة الفقراء من أبناء الشعب الذين ينقلون معارفهم وتجاربهم لأمثالهم من أبناء الشعب…

  2. ظلم استاذة لانصاف رجل امن، وماذا عن اهانتها كامرأة وكأستاذة، وقد شاهد العالم بأسره كيف تمت معاملتها حين تم اعتقالها بلا انسانية،؟؟ من ينصفها من يرد الاعتبار لها..

  3. على النقابات والتنسيقيات الدعوة للاإضراب وعلى الأساتذة والأستاذات الإ نخراط فيه بكثافة لانها تمسهم ..

  4. عندما تطالب بحقك في دولة يكثر فيها الفساد والمفسدون يكون الرد من قوى القمع عنيفا لا لشيء سوى أن محرضيهم مفسدون…

  5. نعم التعليم فوق الرؤوس . لكن حبد لو تكون تلك المعلمة مرتدية حجابها المستور . لن تتجرأ الشرطة لمعاملتها كما نرى . الحجاب يساهم كثيرا في احترامهم و أهل التعليم أولى بالتربية و التقدير..

  6. لا خير في أمة يهان في المعلم حسبنا الله ونعم الوكيل ، اللهم لا تآخدنا بمافعل السفهاء منا يارب العالمين . لا حول ولاقوة إلا بالله .

  7. فعلا حكم عادل و منطقي خصوصا أن هاته الفئة تساهم بشكل كبير في الهدر المدرسي لأبنائنا. لي مبغاش التعاقد ميسينش الموافقة عليه النهار الأول.

  8. عندما قام سائقو الشاحنات في كندا و التي تعتبر من الدول المتقدمة بإضراب و تجميد مدينة أوتاوا اقتصاديا بالتجمهر بالشاحنات وسط البلدة، قالها صراحة رئيس وزرائهم : لديكم الحق في التضاهر و التعبير عن رفض مقرر حكومي و لكن ليس لديكم الحق في إقفال المدينة و تجميد اقتصادها و تعطيل مصالح الناس و أنه لن يتسهال و يتسامح مع من يستمر في ذلك. و لذلك يجب أن يفهم هؤلاء المتعاقدين أن ليس لديهم الحق في إهضار التمدرس لأبنائنا و زعزعة استقرار الأسر و إنتاج اضطرابات نفسية لفلدات أكبادنا. إذا كنتم غير راضين بهذا المصير فعليكم الإستقالة و البحث عن طريق آخر لأنكم في الأول و الأخير قمتم بتوقيع هذا العقد و أنتم في كامل قواكم العقلية. و نطلب من الدولة التدخل بحزم في هاته المسألة لأن من أراد أن يعبر عن رفض شيء فليأتي في العطل الصيفية أو العطل الموسمية و يعبر كما يشاء. أما أن يأتي خلال الموسم الدراسي و ساعات العمل و يعمل على خلق اضطراب أسري و مروري فعذرا هذا استفزاز و ليس تعبير

  9. التعليم المدرسي مااااات نسأل الله تعالى أن يرحمه وأبنائنا معه والأساتذة هما الاولين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق