ظهور تفاصيل جديدة حول قضية تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي

هبة بريس - الرباط

لازالت مصالح الأمن تواصل أبحاثها، حول هوية السيدة التي سربت مقطع فيديو لنساء عاريات داخل حمام شعبي.

وعلى عكس ما تم تداوله بأن لقطات الفيديو صورت بمدينة تفراوت، فقد نفت مصادر أمنية الخبر المشاع ، بعدما حلت بالحمامات التي توجد بالمنطقة، وتأكد بأن مواصفاتها لا تنطبق على الحمام الذي يظهر في الفيديو وبالتالي فالمقطع لم يصور في المدينة المذكورة .

ويذكر أن مقطع الفيديو خلق ضجة عارمة بعد انتشاره على مواقع التواصل الاجتماعي، حيت طالب العديد من الرواد بمنع دخول الهواتف النقالة إلى الحمامات الشعبية احتراما لخصوصية المكان.

 

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. ما يقع من تجاوزات يومية على كل المستويات، سببه تساهل الدولة إن لم نقل تسامحها مع الخارجين عن القانون

  2. لهذا يجب اعتماد فتوى العلماء القائلين بعدم جواز دخول المرأة حمام الخارج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق