شخصان يسرقان شابا من ذوي الاحتياجات الخاصة بكلميم.. والأمن يتحرك

هبة بريس-أشعبان لحبيب

بعد إنتشار فيديو كالنار في الهشيم، على مواقع التواصل الاجتماعي أمس الاحد بمدينة كلميم، يظهر فيه شاب من دوي الاحتياجات الخاصة وهو جالس على مقعد عربة تجرها ذابة.

مقطع الفيديو الذي يوثق شكاية ضحية الاعتداء، يصرح من خلاله أنه تعرض لعملية سرقة بالإكراه، أبطالها شخصان إعترضا طريقه في مكان خالي من المارة، حيث قاما بسلبه مبلغ مالي قدر ب 2000 درهم حسب مقطع الفيديو.

المنطقة الأمنية الإقليمية بكليميم، والتي تفاعلت بسرعة وجدية مع شريط الفيديو الذي نشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي، حيث باشرت مصالح الشرطة القضائية بمدينة كلميم أبحاثها وتحرياتها المنجزة في موضوع الشكاية، والتي مكنت من تشخيص هويات المشتبه فيهما في نفس اليوم وفي ظرف وجيز، حيث تم توقيف أحد المعتدين على الضحية وهو من دوي الاحتياجات الخاصة، بعد كمين تخللته عملية رصد وتتبع، فيما البحث جاري عن المشتبه فيه الثاني الذي حررت في حقه مذكرة بحث وطنية.

وبعد إقتياد الموقوف إلى الديمومة، أظهرت عملية تنقيطه في قاعدة بيانات الأمن الوطني، أنه من ذوي السوابق القضائية في قضايا تتعلق بالسرقة والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض.

حيث تم إيداع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة بغرض توقيف شريكه في هذا الفعل الجرمي.

وتجدر الإشارة إلي أن هذا النوع من الشكايات عبر شبكات التواصل الاجتماعي، قد جاءت في معرض حديث الناطق الرسمي بإسم المديرية العامة للأمن الوطني، و مديرية مراقبة التراب الوطني السيد بوبكر سبيك، إثر للقاء صحفي بأحد البرامج الأسبوع الماضي، مؤكدا أن مديرية الأمن الوطني ومنذ أن ترأسها السيد عبد اللطيف الحموشي، أصبحت تتفاعل بشكل جدي وبسرعة قياسية مع جميع الشكايات، التي تنشر عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وهذه الجريمة التي وقعت بمدينة كلميم، مساء أمس الأحد وتفاعل المنطقة الأمنية مع محتوى الفيديو يؤكد أن مديرية الأمن الوطني، إنتقلت بأمن المواطن المغربي إلى مفهوم المنتوج والمنتوج لابد أن يتسم بالجودة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق