وزير الصحة يستفز المغاربة من جديد :”ماشي أي حاجة لصقوها للقاح“ (+فيديو)

هبة بريس - الرباط

عاد وزير الصحة خالد آيت الطالب، لاستفزاز مشاعر المغاربة من جديد عبر تصريح غير مسؤول حول مجموعة من حالات الوفاة التي عرفتها بعض المدن المغربية، وحالات أخرى تتعلق بالشلل أو بفقدان الذاكرة، عقب تلقي الجسم الجرعة الأولى أو الثانية من التلقيح.

خالد آيت الطالب، وخلال جوابه على أسئلة الصحفيين بخصوص الحالات التي ظهرت عليها أعراض أو توفيت عقب تطعيمها بالتلقيح، حسب تصريحات ذوي وأقارب الضحايا لمجموعة من المنابر الإعلامية الوطنية، قال :”ماشي أي حاجة نلصقوها للتلقيح“.

وأضاف خالد آيت الطالب، بمناسبة إعطاء الإنطلاقة الرسمية لمركز التلقيح الرقمي المندمج بحي الفتح زواغة بمدينة فاس، بأن بعض الحالات تعاني من أمراض مزمنة وبعض الحالات لديها أمراض عادية“، رافضاً ربط حالات الأعراض الجانبية بالتلقيح، ومشدداً على ضرورة التشخيص للتأكد من أن اللقاح هو السبب الرئيسي.

واعترف وزير الصحة خالد آيت الطالب، في نفس السياق، بوجود لقاحات تكبد الدم، رفض ذكر إسمها، وهو ما اعتبره أقصى ما هو موجود لدينا، حسب تعبيره.

واسترسل آيت الطالب، مؤكداً أن الدولة تتحمل مسؤوليتها في حالة ما كانت علاقة مباشرة باللقاح، وتقابل هذه الحالات بعناية والدولة تلتزم بالتكفل الكامل بها.

ويشار أن مجموعة من الحالات التي تعرضت لأعراض جانبية عقب تناولها التلقيح مباشرة، إضافة تسجيل حالات وفاة في بعض المدن، حسب تصريحات أهل الضحايا للمنابر الإعلامية المغربية، الأمر الذي يتطلب من وزير الصحة تقديم توضيحات أكثر للمغاربة والكشف عن نتائج التشخيص الطبي للحالات التي أصيبت بأعراض جانبية أو توفيت عقب تطعيمها بجرعة التلقيح، وهو دور وزارة الصحة التي تلتزم الصمت وتتفادى التعليق بجدية وبطريقة علمية طبية كما يدعي الوزير نفسه.

فيديو :

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫23 تعليقات

  1. كاين الدوا شكون اللي قاليك مكاينش . عاد لبارح بريطانيا اعتمداتو رسميا أما انتوما شديتو فهاد اللقاح بحال لا نتوما اللي صانعينو . الله ياخد فيكوم الحق كاملين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق