مداغ .. تنظيم الدورة التاسعة للقرية التضامنية الخاصة بالإقتصاد الاجتماعي

هبة بريس - وجدة

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وبمناسبة تنظيم الملتقى العالمي للتصوف في دورته السادسة عشر، وفي إطار الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف، تنظم مؤسسة الملتقى بشراكة مع الجهة الشرقية، والمجلس الإقليمي لبركان والمجلس البلدي لبركان وكذا عمالة إقليم بركان، إضافة الى الجمعية الفرنكومغربية للأطر، الدورة التاسعة للقرية التضامنية تحت شعار: « الاقتصاد الاجتماعي وتحديات الاقلاع الاقتصادي في قلب النموذج التنموي الجديد ».

فبعد نجاح الدورة الثامنة للقرية التضامنية والتي ركزت أشغالها حول دور الاقتصاد الاجتماعي والتضامني كرافعة اقتصادية للمساهمة في تجاوز تداعيات الأزمة وتسريع وتيرة الانتعاش الاقتصادي، يأتي تنظيم فعاليات هاته الدورة لمدارسة ومناقشة واقع الاقتصاد الاجتماعي وتحديات الإقلاع الاقتصادي في قلب النموذج التنموي الجديد .

واعتبارا للظرفية الاستثنائية التي يعيشها العالم المتمثلة في جائحة كورونا (كوفيد 19)، وانسجاما مع التدابير الاحترازية المتخذة سيتم تنظيم بعض فعاليات هذه الدورة حضوريا على أن يتم تنظيم باقي الفعاليات عن بعد (افتراضيا) عبر وسائط التواصل الاجتماعي ، وذلك في الفترة من 23 الى 25 أكتوبر 2021 .

وتفتح القرية التضامنية النقاش حول أهمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني ودوره في عملية الإقلاع الاقتصادي خصوصا مع الشروع في التنزيل الفعلي للنموذج التنموي الجديد للمملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس.
وتعد هذه التظاهرة فرصة امام الفاعلين في هذا القطاع من أجل المساهمة في اغناء النقاش وتحقيق اهداف هذه الدورة من خلال تنظيم موائد مستديرة وأنشطة تفاعلية وورشات تكوينية.

وسيشارك في أشغال هذه الدورة خبراء من داخل المغرب ومن خارجه، من بينهم فعاليات أكاديمية، إضافة إلى ممثلي قطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني للجهة الشرقية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق