بعد تصريحات ماكرون.. الجزائر تستدعي سفيرها بباريس للتشاور

هبة بريس

أعلنت رئاسة الجمهورية، اليوم السبت، عن إستدعاء سفير الجزائر بباريس للتشاور.

وأرجحت وسائل اعلام، أن قرار الاستدعاء مرتبط بالتصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون خلال لقائه بمجموعة من الشباب الجزائريين.

وقال ماكرون خلال هذا اللقاء : “ارى أن النظام الجزائري متعب وقد أضعفه الحراك. لدي حوار جيد مع الرئيس تبون ، لكنني أرى أنه عالق داخل نظام صعب للغاية”.

وأضاف :”هل كان هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي؟ هذا هو السؤال”، بحسبه، ويضيف أنه كان هناك استعمار قبل الاستعمار الفرنسي”.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. كان هناك استعمار تركي وقد انسحب من الجزاءر وتركهم كالايتام وانقض عليهم الاستعمار الفرنسي. التاريخ الجزاءري يختزله النظام في مقاومة الاستعمار الفرنسي في بداية الستينات لاغير ولايذكرون شيء آخر غير هذا التاريخ. عكس اذا ذكرت المغرب فهناك الالاف من السلاطين والملوك ويمتد تاريخنا إلى ١٣ عشر قرنا.

  2. رسالة ماكرو واضحة لنظام العسكري.ربما اراد الفرنسيون التخلص من تلك النظام الدكتاتوري نظرا لما وصلت اليه الجزائر.من افلاس رغم انها دولة نفط.

  3. فرنسا لها مصالح بالجزاءر وهذه ليست الا شطحات ولكن نضام العصابة بتواطءهم مع روسيا و إيران لم يعد خيار أمام فرنسا الا الضغط عليهم والا امريكا و بريطانيا لهم بالمرصاد واضن ان النظام اصبح يحتضر

  4. لا وجود لدولة إسمها الجزائر قبل الاستعمار الفرنسي، هذا معروف وجزاءر اليوم صنعت بمرسوم فرنسي، وقبل الاستعمار،كان الأتراك ولم تكن ما يسمى بالجزائر. والنظام العسكري هو من ربى الاجيال على تاريخ مزور وعلى أكاذيب ومغالطات تاريخية. فعلى مجلس الأمن ان يجتمع ليخرج تبون بخطاب يطلب فيه فرنسا ان توضح، و تسحب كلامها، وتقدم اعتذارا. والا ستقطع العلاقات مع موريتانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق