اعفاء مديرة ثانوية استخلصت 20 درهما من التلاميذ دون سند قانوني

هبة بريس _ الرباط

أعفت وزارة التربية الوطنية، مديرة ثانوية بسلا، بسبب إخلالها بالواجب المهني وذلك بناء على تقرير لجنة التفتيش الإقليمي بتاريخ 23 شتنبر الجاري.

وسجلت وثيقة إعفاء المعنية بالأمر من طرف المدير الإقليمي للوزارة بسلا، مجموعة من المؤاخذات في حق المديرة، من بينها استخلاص مبلغ 20 درهما عن كل تلميذ دون سند قانوني.

تقرير لجنة التفتيش الإقليمي كشف أن المديرة المعفية قامت باقتناء حاسوب من المبالغ المستخلصة دون سند خارج الضوابط القانونية. كما قامت بإحراق أوراق فروض المراقبة المستمرة ودفاتر النصوص.

وسجل التقرير أيضا سماح المديرة المعنية بتواجد سيدة أجنبية عن المؤسسة وقيامها بأعمال إدارية دون صفة، إضافة إلى تغيير أقفال مكتبين دون موجب قانوني مقبول، وتسببها في احتقان الأوضاع بالمؤسسة بسبب التوترات بينها وبين عدة متدخلين.

وأكدت الوزارة، أن المؤاخذات المسجلة في حق المديرة تثبت عدم قدراتها على التدبير الإداري والتربوي، لذلك تقرر إعفاءها من مهامها ووضعها رهن إشارة المديرية الإقليمية قصد تعيينها في منصب يلائم تخصصها.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. عادي جدا.
    لو أحد من الاخوة الصحفيين ذهب للبحث في قرى المملكة لوجد العجب العجاب. أساتذة يفرضون إتاوة على التلاميد الابتدائي وغيره من أجل ساعات إضافة ومن لم يأتي بالدرهم لا تقبل منه شكاية.. اللهم إن هذا لمنكر

  2. شوفوا المدارس الخاصة الي كيتكرفسوا على الشعب ونتوما حاديين 20 درهم النهب بالعالي والوزارة الوصية خارج التغطية

  3. إلى المحترم محمد صاحب أول تعليق قبل الإفتراء تحر الحقيقة ولا تقل ما ليس لك به علم فالبوادي لم تعد مأهولة بسكان سدج …لا يعرفون أين يضعون الدرهم

  4. اما نحن فقد اخدو منا 54 درهما و تم تسجيل 34درهم و عندما سالت لمادا لاجل كدا وكدا مدرسة الإنبعاث الابتدائية ليساسفة

  5. سير تشوف الثانويات والاعداديات د المغرب يفرضون على التلاميذ اداء الانخراط في جمعيات اولياء واباء التلاميذ كشرط اساسي لقبول التسجيل او اعادة التسجيل في المؤسسة وهو خرق سافر لقانون الانخراط في الجمعيات. ثانوية مولاي اسماعيل مكناس هناك موظفة تفرض على التلميذ اداء انخراط الجمعية والا لا يمكنها تسجيله. اللهم ان هذا لمنكر

  6. ما رأي الوزارة في فرض أداء مساهمة في جمعية الآباء كشرط لتسجيل التلاميذ. علمل أن الأباء غير منخرطون في جمعية لا يعرف من يرأسها لا تقدم أية تقارير عن مداخيلها و إنجازاتها و دورها . كما أن مبلغ الانخراط يفوق رسوم التسجيل المدرسية . في ثانوية مولاي رشيد بطنجة المساهمة وصلت 120 درهم للتلميذ.

  7. في الحقيقة لا نعرف من المستفيد من مداخيل جمعيات الآباء وأولياء التلاميذ وهي مداخيل ضخمة إن أحصيت عل الصعيد الوطني ولا يقدم أي جرد للمصاريف من طرف مسيريها -إلا من رحم ربي – ولا يستفيد منها التلاميذ بقدر مشاركتهم التي تكون أحيانا 150درهما !
    نرجو من واضعي قانون هذه الجمعيات تقنينا لهذه المداخيل حتى تكون في خدمة التلميذ أولا وأخيرا لا غير .

  8. هنا كان على الوزارة تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة ،وعليه وجب توقيف المديرة إلى أن تعرض على المجلس التأديبي . هذه هي المسطرة التي وجب اتباعها في مثل هذه الحالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق