وزير الاقتصاد و المالية: “الضرائب رافعة لكسب رهان التنافسية”

هبة بريس ـ الدار البيضاء

أكد محمد بنشعبون وزير الاقتصاد و المالية أن إعداد مشروع قانون الإطار المتعلق بالإصلاح الضريبي قد تم في ظل النقاش المجتمعي الواسع الذي يهدف إلى بناء تصور مشترك حول نظام ضريبي جديد، يواكب المستجدات على المستويين الوطني والدولي.

و باعتبار الدور المحوري للمنظومة الضريبية في رسم معالم السياسة الاقتصادية، يضيف بنشعبون، فقد تم استحضار التوجيهات الملكية السامية، الواردة في العديد من خطب جلالته والتي تضمنت تعليمات واضحة ومحددة ساهمت في بلورة هذا النظام الضريبي الجديد.

و في هذا السياق، يورد ذات المسؤول الوزاري، فقد أكد جلالة الملك على رهان التسريع الاقتصادي ونجاعة المؤسسات لبناء اقتصاد قوي وتنافسي، من خلال مواصلة تحفيز المبادرة الخاصة وإطلاق برامج جديدة من الاستثمار المنتج وخلق المزيد من فرص الشغل مؤكدا جلالته على إنجاز ثورة حقيقية ثلاثية الأبعاد على مستوى التبسيط والنجاعة والتخليق.

و شدد وزير الاقتصاد و المالية أنه و مما لا شك فيه فإن الجبايات تعتبر رافعة لكسب رهان التنافسية في عديد المجالات و هو ما يبرز الدور الهام و الأساسي للضرائب.

و من أجل مواكبة المؤسسات والشركات العالمية في رغبتها في الاستثمار والاستقرار بالمغرب، أكد بنشعبون أن جلالة الملك قد أمر بالانفتاح على الخبرات والتجارب العالمية، باعتبار ذلك عماد التقدم الاقتصادي والتنموي، بما يتيحه من استفادة من فرص الرفع من تنافسية المقاولات والفاعلين المغاربة معتبرا جلالته هذا الانفتاح محفزا لجلب الاستثمارات ونقل المعرفة والخبرة الأجنبية.

و أوضح بنشعبون ان هذا الأمر يشكل الدافع لتحسين جودة ومردودية الخدمات والمرافق، والرفع من مستوى التكوين، وتوفير المزيد من فرص الشغل.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق