الخارجية الاسبانية : سبتة ومليلية لن تكونا أبدا محل تفاوض مع المغرب

هبة بريس ـ الرباط

في تصريح قد يزيد من تأزم العلاقات المغربية الاسبانية قالت وزيرة الخارجية الإسبانية “أرانشا كونزاليس ليا” ان استقبال إسبانيا لزعيم جبهة البوليساريو للعلاج في أراضيها ليس بالخطأ،

و سجلت الوزيرة ان العلاقات تمر أحيانا بلحظات صعبة، وهذه ليست المرة الأولى، لكن علينا أن نحاول التغلب عليها من خلال الحوار والاحترام، فالقرن الحادي والعشرون ليس قرن استقلال أو تبعية، إنه قرن ترابط، وهذا أمر معقد لكن يجب القيام به”

ففي حوار مع موقع “elcorreo” الإسباني استرسلت بالقول “نحن ملزمون بالسعي لبناء علاقة حسن الجوار مع المغرب لأننا نعيش في عصر التعاون، وهذا يعني أنه لحماية مصالحنا وقيمنا ومواطنينا، علينا أن نهتم بحماية مصالح وقيم جيراننا أيضا”.

وحول إمكانية أن تكون سبتة ومليلية محل تفاوض مع المغرب، قالت المسؤولة الإسبانية ” بالطبع وبشكل قاطع لا.

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
20

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫35 تعليقات

  1. هذه السيدة امية سياسيا و دبلوماسيا،فمدينتي سبتةومليلية جغرافيافامرهما محسوم فلذلك اعتقد بان الظرفية الان مواتية جدا لوضع طلب استرجاعهما لدي الامم المتحدة،عملا بالمثل المغربي: كبرها تصغر،حينءذ سترون ان لم تعترف اسبانيا فورا بمغربية الصحراء وان كنا في غني عن اعترافها من عدمه.كما انصح هذه الامية بعدم رشق بيوت الاخرين بالحجارة مادام بيتها من زجاج(كاطالونيا).

  2. سبحان الله ،تتكلم على سبتة و مليلية و هي و من معها من كل الإسبان يعرفون أن هاتين المدينتين هما مغربيتين توجدان فوق تراب مغربي ،عربي و الافريقي.
    السيدة خاصها تعالج نفسها ،يتصح أنها مريصة.

  3. على نظام الدولة المغربية المطالبة بقوة بإسترجاع كل الأراضي المغربية المحتلة من المستعمر الإسباني والفرنسي الذي أهداها للعدو والعصابات الحاكمة فيه سواء بالطرق السلمية أو بالحرب العلاني طبعآ يجب الإستعداد التام للأعداء ومواجهتهم بكل قوة وقسوة و شراسة ودون أي رحمة.

  4. سبتة ومليلية والجزر الجعفرية جزء لايتجزء من تراب المغرب الحبيب وسيحرر ابناء الشعب المغربي هده الأراضي المغتصبة ان شاء الله تعالى

  5. سوف يسلمون سبتة ومليلية رغما عنهم.لانها لم تعظطد تضر ارباحا لحكومة اسبانيا .فكل شىء اصبح فيها مثل مدينتين دربهما الوباء خالية من الحركة والسلع اللتي كانت تخرج بطرق غير قانونية كانت تضر الاقتصاد المغربي.الآن كل شيء واضح.ممذا ستستفد اسبانيا من مدينة ليست فوق ترابها.البحر والسماء .لا مباحة ولا طيران ولا مسافرين.اسبانيا تسير على نهج العصابة التي تبعت مرتزقة البوليزاريو سياسة فاشلة

  6. هاته السيدة ليست لها لا ثقافة ديبلوماسية ولا سياسية ولا تثقن حتى فن الحوار السياسي ولا الديبلوماسي. ويظهر إنها لا تدري ما تقول. وتلعب مع المملكة المغربية الشريفة لعبة أكبر منها. اكيد هي وكل الاسبان والعالم اجمع يعرفون بأن سبتة ومليلية مدينتان مغربيتان توجدان في أفريقيا وليس في أوروبا منذ خلق الله الأرض واكيد يعرفون كذلك بأن أكثر من 20 جزيرة وصخرة التي تحتلها اسبانيا كلها مغربية. لهذا يجب على الدولة المغربية أن ترفع القضية إلى الأمم المتحدة أو الى محكمة العدل الدولية لاسترجاع كل هاته الثغور والجزر المغربية وبدون قيد أو شروط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق