المشري: المغرب كان رافدا قويا في كرونولوجيا الأزمة الليبية

هبة بريس- الرباط

وصف رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري، دور المغرب في ايجاد حل للأزمة الليبية بالقوي، وذلك خلال لقاء جمعه برئيس مجلس المستشارين “حكيم بنشماس” اليوم الخميس 03 يونيو الجاري.

وأضاف المشري في تصريح للصحافة على هامش اللقاء، إن المغرب كان رافدا قويا في كل محطات تسوية الأزمة الليبية.، قائلا :“نحن سعداء بتواجدنا في المغرب الشقيق، الذي كان رافدا قويا في كل محطات الأزمة الليبية للخروج منها “.

وكشف رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، بهذه المناسبة، أن ” هناك الآن مساعي مغربية للوصول إلى توافقات حول بعض الملفات الليبية التي مازالت فيها جدل “، معربا عن تفاؤله بوجوده بالمملكة و” بهذه المساعي بين الأطراف الليبية من المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب الليبي “.

وخلص إلى أن هذه المساعي لم تتوقف منذ بدأت سنة 2014 وتوجت في نهاية 2015 باتفاق الصخيرات، مردفا بالقول ” والآن ستتوج بالذهاب إلى انتخابات برلمانية ورئاسية نهاية هذا العام “.

بدوره أكد عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، على أن ليبيا تحتاج دائما إلى دعم المملكة المغربية الشقيقة، نظرا لمكانتها في المجتمع الدولي وحرص العاهل المغربي، الملك محمد السادس على استقرار ليبيا وأمنها.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق