أكادير : “المرأة الحديدية ” صاحبة أطول إضراب عن الطعام تطالب إنصافها

ع اللطيف بركة - هبة بريس

كشفت عائلة حبيبة زيلي، الملقبة ب “المرأة الحديدية”، والمعتقلة احتياطيا بسجن ايت ملول 2، أن والدتهم قد تم نقلها من جديد يوم أمس الثلاثاء صوب المستشفى بعد تدهور حالتها الصحية جراء الاضراب عن الطعام والذي وصل الى 48 يوم ، وهي أعلى مدة تشهدها السجون من هذا القبيل .

وقال عادل المزوق ابن المتهمة، ان والدته في خطر بعد طول اضرابها عن الطعم وتدهور صحتها بسبب سنها، 65 سنة، ومعاناتها من المرض المزمن، والمحرومة من الاتصال بعائلتها، وأضاف المعني بتوثر شديد، ان والدته ليس معتقلة احتياطيا بل محتجزة ومحرومة من الحقوق التي يكفلها القانون للمتهمين، رفض السراحة المؤقت الحرمان من الاتصال، رفض كل مرافعات دفاعها المتعلقة باجراء الخبرة ومقابلتها مع المشتكي والشهود، وأكد المعني أن والدته اغلقت عليها الابواب، قبل ان تقول المحكمة كلمتها في حقها.

وكان دفاع المرأة الحديدية، قد وجه عدة طلبات من أجل متابعتها في حالة سراح مؤقت نظرا لتوفر كل الضمانات للحضور في المحكمة ولان سنها ومرضها يفرضان تمتعها بهذا الحق الانساني، كما ناشدت عائلتها السلطات مركزيا، من أجل التدخل لانصافها وتمتيعها بكل شروط المحاكمة العادلة كما يكفلها لها دستور البلاد والقانون الجنائي والمواثيق الدولية لحقوق الانسان.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق