طيار فرنسي يشتكي الجيش بعد ربطه وقصفه بالذخيرة الحية

هبة بريس- وكالات

قدم طيار في سلاح الجو الفرنسي شكوى جنائية قال فيها إنه تم ربطه بهدف في ميدان رماية في الوقت الذي كانت طائرات مقاتلة تحلق فوقه في سماء المنطقة، وتطلق النيران في إطار طقوس الانضمام للسلاح.

ولم تحدد الشكوى أيا من الأشخاص الذين يُزعم أنهم نفذوا هذه الطقوس أو توضح عدد المتورطين. ولم تتمكن رويترز من التحقق بشكل مستقل من هويات المسؤولين عن الحادث.

وقال الكولونيل ستيفان سبيت، المتحدث باسم القوات الجوية الفرنسية، إن “قيادة القوات الجوية أمرت بإجراء تحقيق داخلي وإن المسؤولين عوقبوا”.

وقال الطيار في الشكوى، التي اطلعت عليها رويترز، إن هذه الطقوس حدثت في مارس/آذار 2019 بعد فترة وجيزة من وصوله إلى وحدة قتالية في قاعدة سولينزارا الجوية بجزيرة كورسيكا الفرنسية الواقعة بالبحر المتوسط.

وطبقا للشكوى، فقد وضع غطاء على رأس الطيار وقام عدد من زملائه بوضعه في مؤخرة شاحنة صغيرة لنقله إلى ميدان الرماية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق