إسبانيا: مشروع قانون لتناوب الأزواج على رعاية الحيوانات بعد الطلاق

هبة بريس - وكالات

عرض الائتلاف الحكومي الإسباني على البرلمان مشروع قانون يهدف إلى تحديد مسؤولية كل من الزوجين عند طلاقهما في ما يتعلق برعاية الحيوانات الأليفة.

وحدد الاقتراح الذي، تقدم به الحزب الاشتراكي والتشكيل اليساري الراديكالي “بوديموس” المشكل للائتلاف الحكومي، “المعايير التي ينبغي أن تستند إليها المحاكم في تحديد الجهة، التي ستمنح لها حضانة الحيوان”.

كما ينص الاقتراح، الذي وافق البرلمان على دراسته على أن تكون رعاية الكلب أو القطة أو السمكة أو السلحفاة أو سواها بالتناوب بين الزوجين المطلقين.

وبموجب هذا الاقتراح ستُعتبر الحيوانات “كائنات حية حساسة عاطفيا”، ولا تُعتبر “سِلعا وأشياء”.

وذكر نص التعديل المقترح على القانون المدني أن توزيع الحيوانات الأليفة في حالة الطلاق كان حتى الآن، موضع جدل في المحاكم الإسبانية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هذا الخبر يبدو كأنه غريب، ولكن ليس كذلك. وهو مشكلة. حتى قبل دخوله حيز التنفيذ، عندي كلب يحرس بيتا بدويا خارج المدينة، فصادف أن أكل من شجيرة الدفلا، التي يعرف من ولد في البوادي انها سامة، فمرض، أخذه احد الجيران على عيادة بيطرية، دون اذني، احتفظوا بها ٢٤ ساعة، فحوصات واشعة وتحليلات دم، ولا شئ يستطعون فعله. وبعدها تحسن لأن الكلب ليس كالغنم والبقر نظرا لأرواحه السبع حسب المعتقد المغربي، على كل حال الفاتورة ٣٠٠٠ درهم، كون نسيبتي لي قالت لي ديني ندوز كون تقالت علي. الأن مع هذا القانون ربما أضطر لان أوفر له سريرا وبيتا، وربما يلزمونني نخطب ليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق