اكادير : نقل ” معتقلة مسنة ” الى المستشفى بعد 12 يوم من إضرابها عن الطعام

ع اللطيف بركة : هبة بريس

علمت ” هبة بريس” من مصادرها، عن نقل الملقبة اعلاميا ب ” المرأة الحديدية” المعتقلة إحتياطيا بسجن أيت ملول حوالي 14 شهرا، الى المستشفى بعد تدهور حالتها الصحية بسبب اضرابها عن الطعام لمدة 12 يوما ، إحتجاجا على طريقة محاكمتها وحرمانها من حقوقها المكفولة قانونيا .

وكان أبناء ” المعتقلة” قد وجهوا نداء الى المسؤولين مركزيا للتدخل في ملف والدتهم المعتقلة وضمان محاكمة عادلة لها، وبهذا الخصوص وجهت إحدى بناتها بدولة كندا نداء لانقاذ حياة والدتها التي دخلت في إضراب عن الطعام من 2 أبريل الى حدود اليوم الاربعاء 14 أبريل، مما أثر على وضعها الصحي بإعتبترها مصابة بأمراص مزمنة تتطلب الرعاية الصحية.

وكانت ‘ المراة المسنة ” قد هددت بمقاطعة كل جلسات محاكمتها بعد إحساسها أن المشتكي وهو مشغلها له علاقات ، وهو السر الذي فجره دفاعها أكثر من مرة حتى وسط المحكمة وامام كاميرات الاعلام، مما أخرج الملف عن السيطرة وبات تشكيل لجنة من وزارة العدل وحقوق الانسان ضرورية للاطلاع على هذا الملف الذي فاحت منه روائح ” فساد مالي” قد تصل العاصمة الرباط ، بعد توجيه إتهامات لجهات بالوقوف وراء ملف متابعتها، بسبب ما بجعبتها من معلومات وأسرار قد تؤثر على عدد من أسماء مسؤولين متورطين في قضية متابعتها .

كما أكدت مصادر مقربة من ” المعتقلة ” أنه في جميع مجريات البحث و في جميع الملفات دون استتناء قد تم حرمانها من حقها في الاطلاع على وثائق الشكاية و مرفقاتها، و عن اجراء اية مواجهة مع المشتكي وهو مسير عدة شركات.

كما سبق لدفاع ” المرأة الحديدية ” أن وجه إتهامات لعدة جهات اعتبرها باتت تؤثر في منحى الملف ، وتحول دون ان تحاكم موكلتهم من محاكمة عادلة .

كما تم الكشف عن أسلوب المحاصرة والتضييق الذي طال جميع أفراد أسرتها من أبناء ووالديها المسنين.

كما ناشدت المرأة المسنة ” ح.ز” من سجنها، أعلى سلطة بالبلاد وكذلك إبنتها من دولة كندا ، قصد التدخل لتحقيق العدالة ومنحها كافة حقوقها الدستورية .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق