يحدث بالمغرب.. ساكنة الراشيدية يشربون مياها كريهة و غير صالحة للاستهلاك

هبة بريس ـ الرباط

توصلت هبة بريس بشكايات عدد من الساكنة من مناطق الرتب و أوفوس بإقليم الراشيدية يشتكون من خلالها رداءة جودة مياه الشرب التي ضاعفت معاناتهم و محنتهم مع ندرة المياه بالمنطقة.

و حسب ما توصلت به هبة بريس، فقد بدأت قصة ساكنة جماعة الرتب و أوفوس بإقليم الراشيدية مع الماء الشروب منذ فترة طويلة، قبل أن تتفاقم مؤخرا بسبب رداءة جودتها خصوصا في فترات الحرارة إذ يتم الاستعانة بآبار و ثقوب مائية احتياطية في ملكية المكتب الوطني للماء الصالح للشرب في نقط مختلفة على امتداد واحة زيز الأوسط.

و أضاف السكان المتضررون في شكايتهم أنه و في مواسم الحرارة كان السكان يلاحظون تغيرا في ذوق و جودة المياه بعدما يتم تزويد منازلهم بمياه إحدى الآبار السالفة الذكر.

و أوضح المتضررون أنه و بالرغم من تذمر الساكنة و شكاويهم غير أن وعود المسؤولين كانت تخفف حدة غضبهم في ظل تأكيدهم أن هذا الإشكال لن يدوم سوى فترات الصيف، مبررين ذلك بالضغط المفروض على محطات معالجة المياه بالرشيدية و هو ما كان يتقبله السكان على مضض.

غير أنه و في السنوات القليلة الماضية، يضيف السكان، ظلت المنازل بكافة تراب جماعة الرتب تتزود من تلك المياه باستمرار مما جعل عددا منهم يبحث عن حلول فردية ومنها إقتناء مياه أفضل جودة، لدرجة أضحى مألوفا بدواوير المنطقة منظر الدراجات النارية الثلاثية العجلات التي يبيع أصحابها مياها معبأة من إحدى الآبار ذات جودة عالية.

استمرار الوضع كما كان عليه، دفع بالساكنة و جمعيات المجتمع المدني لمراسلة المسؤولين عن القطاع محليا للتعبير عن استيائهم من سياسة الآذان الصماء التي يمارسها المسؤولون، قبل أن يقوم السكان المتضررون بتوقيع عريضة يلتمسون من الإدارة العامة للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب التدخل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. خبر صحيح و أنا من سكان المنطقة نعاني في الحقيقة من هذا المشكل العويص فمذاق مياه المكتب الوطني للماء سيئة للغاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق