صيادلة وجدة يشتكون و يقاضون أصحاب التطبيقات الإلكترونية

هبة بريس : وجدة

أصدر المكتب المسير للنقابة الجهوية لصيادلة وجدة، يومه الثلاثاء 19 يناير الجاري بيانا تنديديا يتوفر موقع هبة بريس بنسخة منه، مفاده أنه في ظل ما تعيشه مهنة الصيدلة من معاناة وصلت لحد تدخل العديد من المتطفلين على مهنة الصيدلة، من خلال ظهور العديد من التطبيقات الإلكترونية تخرق القانون 17.04 المنظم لمهنة الصيدلة، والتي لا يمكن إلا أن تشكل خطرا وأضرارا وخيمة على صحة المواطن وعلى المهنة.

و يضيف البيان، على هذا الأساس اتخذ المكتب المسير العديد من الإجراءات، أهمها تشكيل لجنة اليقظة والدفاع عن المهنة بتنسيق مع بعض النقابات، فتح حساب بنكي بمدينة وجدة تشرف عليه اللجنة التي سيتم تشكيلها، هدفها جمع مساهمات الصيادلة لتغطية تكاليف القضية، كما تقرر الترافع أمام القضاء لحماية المهنة وتحصين حقوق الصيدلي.

هذا، ودعا المكتب النقابي في نهاية البيان التنديدي جميع صيادلة المغرب بدون استثناء إلى الانخراط والتعبئة التامة من أجل استرجاع الحقوق المسلوبة والوقوف في وجه كل متطفل علي مهنة الصيدلة النبيلة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مهنة الطب كانت أكثر نبلا من الصيدلة، حتى أصبح المريض يقتل في مستشفيات وجدة، يلج إليها لسبب بسيط ثم يخبرون أهله بهلاكه بعد ساعات.
    لم يعد للنبل معنى في وظائف الوجديين. الأطباء ساكتون و الداخلية ساكتة و الكل ساكت! و الكل مشارك في هذه الجرائم ولا نرى أو نسمع أي تفسير أو توضيح رسمي. ولكن عندما تمس جيوب الصيادلة نبدأ الحديث عن النبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق