صفقة “شركة باركينغ”…الشٌموع تُخلط أوراق “دبشخي ” فاس

هبة بريس ـ الرباط

اوقد العشرات بفاس مساء اليوم الأحد، شموع إسقاط صفقة شركة باركينغ فاس و التي تحمل توقيع مجلس المدينة الذي يقوده حزب العدالة والتنمية.

و اتخد المتظاهرون ساحة فلورانس، مكانا للتعبير عن امتعاضهم من سياسة مجلس المدينة الذي يترأسه العمدة إدريس الأزمي

و يرى الحراس وهم الفئة المتضررة من هذه الصفقة ان الأزمي داس على مصدر رزقهم ودون مراعاة حالاتهم الاجتماعية والمعيشية.

وندد الحراس الذين شاركوا في هذه الوقفة، بسياسة التجويع الذي ينهجها الأزمي الشهير بـ ” دبشخي ” بعد تشريده للعشرات من حراس مواقف السيارات.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. كيف يعقل ام توكل مهمة تسيير حاضرة مدينة فاس لرجل لا يعرف قيمة المدينة ترعرع في البوادي ؟ لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  2. Pas seuleument les gardiens qui dont affectes,mais les residents aussi.Aucune logique dans cette affaire.
    Sans parler de ma tante qui ne sais utiliser ni smartphone ni autre,et qui a une petite voiture.Sans parler des familles qui ont plus d une voiture et habitent un appartement.Tout calcul fait la voiture stationnee couterait plus qu en mouvement assurance (
    !)
    Il est temps de revoir pour qui je vote.
    Ce responsable a brule sa derniere carte pour pouvoir se representer ou esperer un poste .
    C est dommage !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق