سطات… شوارع وأحياء تشكي حالها فهل من مغيث؟

محمد منفلوطي_ هـــــــبة بريس

رغم محدودية الخسائر التي خلفتها أمطار الخير التي هطلت ولازالت تهطل على أرض الشاوية بصفة عامة، لكنها في المقابل عرّت عن واقع ظل مسكوت عنه لبعض الشوارع والأزقة والأحياء السكنية كحي سيدي عبد الكريم وحي السلام وحي ميمونة وغيرها من الأحياء الشعبية التي تعتبر حاضنة شعبية لا يتم الالتفات لمشاكلها وهمومها إلا مع اقتراب موعد حمى الانتخابات .

فعلى الرغم من بعض الأشغال المتعثرة التي تركت آثارها على شكل أخاديد وحفر غائرة، وعلى الرغم من بعض “الروتوشات” هنا وهناك لتبليط بعض الأزقة وتركيب بعض المصابيح، إلا أن واقع الحال ببعض الأحياء السكنية وخاصة منها الهامشية يختزل حجم معاناة ساكنتها في التنقل والتحرك بكل حرية، بفعل ضعف البنيات التحتية وضعف الإنارة العمومية وانتشار الأزبال والنفايات التي ساهمت في انسداد بالوعات الصرف الصحي.

وقد رصدت “كاميرا هبة بريس” العديد من الحفر ومخلفات الحفر العشوائي بكل من حي سيدي عبد الكريم بمحاذاة مدرسة مولاي عبد الله وكذا على مستوى شارع اغمات، وكذا على مستوى شارع الجيش الملكي ومجمع الخير وغيرها من النقاط التي باتت تعيق تحركات السائقين والمواطنين على حد سواء، مما يتطلب من الجهات المعنية وضع خطة محكمة ببعد تبصري قبل وقوع الأزمات.

تمر منها .

ولعل الوضعية هاته، تستدعي من المسؤولين التعجيل بالتدخل لإصلاح ما يمكن إصلاحه، درءا لكل ما ينجم عن وضعية هذه المحاور الطرقية التي تزيد من تعميق المحن والمعاناة التي يلاقونها مستعملوها أمام كثرة الحفر والذين ضاقوا منها ذرعا أمام لامبالاة المسؤولين الذين يكتفون فقط بعملية الترقيع هنا وهناك لدر الرماد في الأعين.

نعم، لا ننكر أن مدينة سطات عرفت بعض الإصلاحات التي تمثلت في تهيئة بعض الفضاءات، لكن أن يغض الطرف عن أحياء سكنية تؤوي المئات من ساكنتها وجعلها تعاني من ضعف الخدمات، فذلك أمر لايجب السكوت عنه بيد انه يتطلب تدخلا عاجلا ونهج مقاربة حكيمة بحكامة جيدة في التدبير، حيث لم يبق إلا أن تنطق هذه الأحياء وهذه الشوارع وهذه الازقة المهترئة لتُحدث بنفسها المسؤولين عن أخبارها ، وتحكي لهم عن مآلها التعس الذي جعلها لا تسدي الخدمات التي أنشئت من أجلها.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. سؤال لمن يهمه الأمر في مدينة سطات
    لماذا قامت الجماعة بترصيف جميع ارصفة سطات باستثناء الجزء الخير من شارع شنقيط ما بين حي سيدي بوعبيد وحي نزالت الشيخ نحن نعيش في حفر واحتقان كبير فهل مو مجيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق