أساتذة التعاقد : الطوارئ الصحية تحولت إلى “حجر حقوقي “

هبة بريس ـ الرباط

قال بلاغ صادر عن التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ، إن “حالة الطوارئ الصحية المعلنة قد صارت حجرا حقوقيا وسياسيا، وخرجت عن أهدافها الأصلية، وجعلت بوابة لإحياء نظام القمع والتضييق على الحريات العامة، واستهداف التنظيمات الحقوقية”.

وأعلنت التنسيقية عزمها خوض مسيرة احتجاجية بتاريخ 26 يناير الجاري، بكل من إنزكان والدار البيضاء، مع مراسلة المنظات الدولية بشأن ما وصفته بـ”الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي تعرضت لها نضالاتها منذ سنة 2018″.

وأشارت تنسيقية المتعاقدين أن “كافة الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي تعرضت لها نضالات التنسيقية الوطنية منذ سنة 2018 والتي تم توثيقها، قد تم تحريرها في تقرير شامل للتعريف بها، والترافع بشأنها، ورفعها للمنظمات الدولية”.

واستنكر أساتذة التعاقد “غياب بعض النقابات والإطارات عن المشهد النضالي”، مبدين استغرابهم من “تفرج الإطارات على هذا التنكيل والهجوم المكثف الذي تتعرض له نضالات التنسيقية”.

وقال بلاغ صادر عن التنسيقية الوطنية للأستاذة الذين فرض عليهم التعاقد، إن “الدولة المغربية تسعى بتسخير المؤسسات المحلية الشكلية إلى ضرب مكتسبات الشعب المغربي في كافة المجالات، ولعل أبرزها تفكيك المدرسة العمومية عبر مخططات تم تقنينها بالقانون الإطار 51.17 “.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ابناؤنا التلاميذ هم الضحية لم يدرسوا و لم يستفيدوا مع هؤلاء الاساتذة المتعاقدين

  2. بنكيران و رباعتو تعمدوا و يتعمدون تدمير المدرسة العمومية لكي يحتكروا سوق التعليم عبر مدارسهم الخاصة و يمصوا دماء المغاربة و التوظيف بالتعاقد هدفه بالضبط هو ما يجري حاليا لضرب استقرار المنظومة بقنيلة التعاقد و القضاءعلى التعليم العمومي بشكل نهائي لكن كورونا أعادت “ضمس” بعض الأوراق و عرت واقع التعليم الخاص و على الآباء أن يتحدوا للمطالبة بتعليم عمومي جيد يوازي الضرائب المرتفعة التي يدفعونها حتى أصبحنا في الرتبة 8 من حيث ارتفاع الضرائب عالميا حسب صندوق النقد و لكن بخدمات متدهورة لأن المسؤولين يتمتعون بأموال دافعي الضرائب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق