واشنطن تعين مبعوثا خاصا لتعزيز التطبيع بين العرب وإسرائيل

هبة بريس – وكالات

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ليلة الجمعة، عن تعيين الحاخام آرييه لايتستون رسميا مبعوثا خاصا بالنيابة عن الإدارة لتعزيز عملية التطبيع والاقتصاد.

و لايتستون هو الرجل الثاني في السفارة الأمريكية في إسرائيل لدى السفير ديفيد فريدمان، وعمل لمدة أربع سنوات كرئيس للموظفين داخل السفارة، إضافة لإدارته صندوق الاستثمار الذي أنشأته الإدارة الأمريكية لتعزيز “اتفاقيات إبراهيم” بين إسرائيل والدول العربية.

و يأتي الإعلان الرسمي عن تعيين لايتستون قبل حوالي ثلاثة أسابيع من انتهاء ولاية إدارة الرئيس دونالد ترامب، وبعد حوالي ثلاثة أشهر من شغل لايتستون المنصب فعليا، منذ المكالمة الهاتفية التاريخية بين الرئيس ترامب ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إذ لعب لايتستون دورا رئيسيا في التوسط بين الدول التي وقعت معها إسرائيل على اتفاقيات سلام أو تفاهمات مثل الإمارات والبحرين والسودان وكوسوفو والمغرب.

وقال بومبيو في بيان “بصفته مبعوثا خاصا، سيساهم لايتستون بسرعة وكفاءة عملية التطبيع ويولد زخما لاتفاقيات إبراهيم. وأنا واثق من أنه سيتم تشجيع الدول الأخرى على الانضمام إلى الاتفاقات وتوطيدها ضد الأطراف الخارجية التي تسعى إلى تحديها”.

وحسب الوكالة اليهودية للأنباء JTA، فإن تعيين لايتسون على رأس صندوق استثمار اتفاقيات إبراهيم، أثار انتقادات من المشرعين الديمقراطيين الذين اعتبروه محاولة من قبل إدارة ترامب لتقديم حقائق على الأرض ستجعل من الصعب على الإدارة المقبلة تغيير الوضع القائم، مشيرين إلى أنه على عكس التعيينات السياسية التي تم استبدالها برؤساء جدد، فإن عملية طويلة ستكون مطلوبة لاستبدال لايتسون.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق