بعد وصولها لقبة البرلمان.. الحمامات بسطات تفتح أبوابها

محمد منفلوطي_ هبة بريس

علمت هبة بريس من مصادرها، أن لجنة اليقظة الاقليمية بسطات، أوصت اليوم الخميس بإعادة إطلاق العمل بالحمامات بعد اغلاقها تزامنا وتداعيات كورونا وما خلقته من آثارا جسيمة على الوضعية الاقتصادية والاجتماعية والأسرية.

وزادت ذات المصادر، أن قرار فتح الحمامات في وجه زبنائها سيتم وفق شروط وقائية حددتها اللجنة الاقليمية من المرجح أن يتم تفعيلها الإثنين المقبل في إطار معالجة المشكل وفق مقاربة تشاركية مع أرباب الحمامات الاثنين، مع التأكيد على احترام البروتوكول الموصى به الرامي إلى تقليص عدد ساعات العمل والتشدد في عدم تجاوز النصف في الطاقة الاستيعابية والحرص على التباعد والتعقيم اليومي لمرافق الحمامات.

ويذكر، أن اغلاق الحمامات بسطات رفع مؤخرا من منسوب الاحتجاجات لعاملات وعمال وجدوا أنفسهم أمام العطالة والتسول، الأمر الذي بلغ قبة البرلمان بعد أن وجه البرلماني محمد غياث عن حزب الأصالة والمعاصرة عن إقليم سطات، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية تحت اشراف رئيس مجلس النواب، مطالبا من خلاله العمل على ايجاد حل للعاملين والعاملات بالحمامات التقليدية، وكذا الاجراءات والتدابير المزمع اتخاذها من أجل انطلاق العمل بهذه المرافق في زمن كورونا.

وهو السؤال الذي أكد فيه البرلماني المذكور أن عمال وعاملات الحمامات التقليدية الشعبية يشكلون إحدى الفئات الهشة ببلادنا و التي تعاني اليوم معاناة حقيقية بعد ان تم إغلاق اماكن الاستحمام بسبب الجائحة، مما ضاعف من محنة هذه الفئة الضعيفة من المواطنين مقدما كنموذج لذلك لما تعانيه هذه الفئة باقليم سطات.
وشدد البرلماني المذكور، أن رسالته هاته التي وجهها إلى وزير الداخلية، سوف تتلوها رسالة أخرى إلى وزير الصحة بهدف العمل على إعادة النظر في هذا القرار الذي يجب ان يكون مبني على دراسة علمية و طبية و ليس على تكهنات ادارية جافة على حد تعبيره.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق