هيئة حقوقية تنبه إلى تفشي العنف الرقمي ضد المرأة

هبة بريس ـ الرباط

توقفت جمعية التحدي للمساواة والمواطنة الثلاثاء 8 دجنبر عند تفشي ظاهرة العنف الرقمي ضد المرأة عبر مواقع التواصل الاجتماعي و تطبيقات الواتساب وسنابشات وتيكتوك.

وسجلت ذات الجمعية أن لهذا العنف آثارا نفسية واجتماعية واقتصادية وجسدية على الضحية، مشيرة أن 60% من المعنفين أشخاص معروفين لديها.

وقالت الجمعية إن هذا العنف وتواليه دفع 87% من المعنفات إلى التفكير في الانتحار، و20% حاولن الانتحار، بينهم سيدة انتحرت.
وكشفت في هذا التقرير أن 61% من الضحايا هن طالبات أو تلميذات، 16% يشتغلن، وأكثر من 40% عمرهن ما بين 18 و28 سنة.

واشارت الجمعية ان خطورة هذا النوع من العنف، تتجلى في النصوص القانونية الزاجرة القليلة قبل ان تؤكد ان هذه النصوص لم تحدد كيف تحصل المرأة على حقها، بالإضافة إلى عدم وجدود انسجام بين هذه النصوص القانونية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق