الجواهري : “بعض القائمين على المهرجانات السينمائية يبيعون أرواح مهرجاناتهم من أجل حفنة من الدولارات”

نجلاء مزيان: هبة بريس

عبر المخرج المغربي عبد الإله الجواهري عن استيائه من بعض القائمين على المهرجانات السينمائية عبر نشره تدوينة في حسابه الشخصي بموقع فايسبوك.

و كتب الجواهري :”بعض المهرجانات السينمائية أصبح القائمون عليها يبيعون أرواح مهرجاناتهم من أجل حفنة من الدولارات، من خلال السماح لبعض المنصات كي تعرض مسلسلاتها ضدا في الفن السابع، أو بسط نفوذها من خلال جوائز صناعة الأفلام، وذلك وفق اجندات تروم تصفية الشاشات الكبرى لصالح الشاشات الصغرى، وايهام الناس بمستقبل لن يعود للسينما أي دور”.

و واصل:” ضاربين عرض الحائط العمق الإبداعي السينمائي لصالح العمق الشعبوي التجاري، ومتخلين بكل سهولة عن الرسائل الفكرية والفنية الرصينة للفن السابع، لكي يحتل الخواء التلفزي فضاءات ليست فضاءاته، ويعمم ثقافة الاستسهال والفرجة المنقضية في الزمان والمكان، وقبل ذلك المهام الموكولة له ثقافيا وفنيا”.

و أضاف :”متذرعين بكون بعض المهرجانات الغربية، كمهرجان برلين، متعودة على عرض المسلسلات، متناسين أن بعض هذه المهرجانات لها أسواق موازية خاصة بالمسلسلات والأفلام التلفزية، وفق رؤية تجارية محددة لا تسمح بالاختلاط أو ضرب الشيء بالشيء، او طغيان منطق الاتجار في كل شيء دون وازع او أهداف ابداعية واضحة ..”

و اختتم:”سنعود بالتفصيل لعمليات الإجهاز على المهرجانات، في منطقتنا العربية والإفريقية، وكيفية افراغها من أسسها ومهامها وبرامجها التي بنيت عليها، ليس فقط من جهة هجمة التلفزيون، ولكن من جهة التنكر للخطوط التحريرية التي أسست عليها، وسيجت مساراتها، قبل حلول عصر التفتح والانفتاح والبيع في كل شيء…”.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق