“رحيل كورونا” يعيد الطمأنينة لحي الزاوية بسيدي قاسم

هبة بريس- سيدي قاسم

بعد أزيد من أسبوع من تسجيل آخر حالة كورونا بحي الزاوية بمدينة سيدي قاسم، بدأت الطمأنينة تذب شيئا فشيئا إلى نفوس الساكنة بعدما أسابيع من الإغلاق والحيطة والحذر التي كانت السلطات المحلية قد فرضتها على الأزقة التي أصابها وباء كورونا بهذا الحي.

وشكل شفاء وعودة قائد المقاطعة الحضرية الأولى بحي الزاوية الذي بدوره كان قد أصيب بوباء كورونا نقطة تحول في تعاطي المواطنين الإيجابي مع توجيهات القائد و أعوان السلطة التابعين للمقاطعة الحضرية الأولى، خاصة وأن القائد المتعافى من داء كورونا كان كثير الاشتغال والتجوال داخل الأزقة والشوارع للتحسيس بخطورة هذا الوباء الأمر الذي أدى إلى إصابته بداء كورونا، وفقا لشهادات متفرقة من عدد من المواطنين الذين أبدو تقديرهم لجهوده.

هذا، وقد عرف حي الزاوية تسجيل العشرات المؤكدة من حالات كورونا، قبل أن ينقطع حبل الإصابات منذ أسابيع مضت من هذا الحي، في الوقت الذي لاتزال فيه مدينة سيدي قاسم والجماعات التابعة لنفوذها تعرف تسجيل حالات مؤكدة يوميا.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق