العثماني عن جريمة قتل عدنان: “ندين هذه السلوكات الإجرامية واللا إنسانية”

هبة بريس ـ الرباط

علق رئيس الحكومة، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، على جريمة اختطاف والاعتداء على الطفل عدنان بوشوف وقتله بطنجة.

وقال العثماني في تدوينة نشرها على حسابه الرسمي “بكامل الأسى والأسف والحسرة تلقينا خبر العثور على جثة الطفل المختطف عدنان بوشوف مدفونة بالقرب من مسكن عائلته بمدينة طنجة بعد أيام من متابعة قصة اختطافه على أمل العثور عليه سالماً.. نسأل الله أن يرحمه ويسكنه فسيح جنانه ويرزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان”.

وتابع رئيس الحكومه مدونا :”خالص التعازي للأم والأب المكلومين في فلذة كبدهما، ولا يسعنا إلا أن ندين هذه السلوكات الإجرامية واللا إنسانية”، كما “نحيي قوات الأمن التي كشفت في وقت قياسي عن الجريمة المروعة”.

هذا ويشار الى عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، تمكنت مساء أمس الجمعة 11 شتنبر الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة، مستخدم في المنطقة الصناعية بالمدينة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جناية القتل العمد المقرون بهتك عرض قاصر.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. نطالب السيد الحموشي بإعطاء الأوامر الصارمة للقياد والمقدمية للقيام بعملهم وواجبهم كيف يعقل أن هاذا المجرم قطان بتلك الشقة وهم غائبون رغم ظهور صور المجرم في الكاميرات لا حول ولا قوة الا بالله

  2. سماحلي السي العثماني ماتعزينا منعزيواك بغينا تجيبو من الاخر، تطبيق حكم الإعدام على كل من يعذب و يقتل النفس التي حرم الله الا بالحق، هذا هو العزاء الوحيد، واش البلاد فالمصيبة مع كورونا و هذا المجرم شوف شنو فكر يعمل في طفل ولد الناس واش بنادم مابقاش عندو معنى في هذاك البلاد صبحنا مثل الذباب؟ يحيا حكم الإعدام نطالب بالإعدام لكل مجرم مغتصب و قاتل رحمة بالمستضعفين و الله مقهورين على هذا الطفل المسكين حتى الإعدام غير كاف في حق هذا المجرم ⛔

  3. اولا،قل أطالب و لا تتكلم باسم الجماعة.
    تانيا السيد الحموشي هو مدير عام الامن الوطني،اما القياد و الباشاوات و العمال و المقدمين فرئيسهم هو وزير الداخلية و هو من تصدر عنه الاوامر الموجهة لهم.

  4. لا يكفي الإدانة ، بل المغاربة يريدون القصاص و الاعدام للقاتل المجرم ، حتى يكون عبرة .. و حتى لا يتجرأ آخرون على اغتصاب و انتهاك أعراض أطفال مغاربة آخرين.. و لكم في القصاص حياة يا اولي الألباب ، هذا هو قرآننا و دستورنا و كلام ربنا ، لأن فيه حياة آمنة للآخرين ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق