متهم بحراك الريف :” قالو لينا فالطيارة… تزمامارت لي تسدات ف1991 غادي تحل”‎

هبة بريس - الدار البيضاء

واصلت عصر يومه الثلاثاء الهيئة القضائية بملف محاكمة معتقلي حراك الريف والصحفي حميد المهدواي، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، الاستماع للمتهم المعتقل محمد المجاوي، بعد جلسة أمس الإثنين التي أجاب فيها عن مجموعة من الأسئلة الموجهة إليه من قبل القاضي “على الطرشي”.

ومن بين التفاصيل المثيرة التي كشف عنها المتهم المعتقل محمد المجاوي، بأنه وبعد نقله لمدينة الحسيمة من مركز الدرك الملكي بجماعة اسكان، تم حمله رفقة بعد المعتقلين في طائرة صغيرة دون أن يتسنى لأحد فيهم أن يعلم بالوجهة المقصودة بهم.

وأضاف بأن من بين هؤلاء المعتقلين لا يعرف  سوى شخصا واحدا فيهم وهو محمد جلول بصفته نقابيا بالمنطقة وفاعل جمعوي وعضو ضمن منتدى الشمال المغربي لحقوق الإنسان ومناضل بحركة 20 فبراير، حيث تم نزع الأصفاد الانفرادية عنهم وتصفيدهم ازدواجيا، مضيفا بأن أحد الضباط الأمنيين قال لهم بالحرف حسب قوله، :”ياك غير تزمامارت لي تسدات سنة 1991 ها هي غادي تحل على حسابكم”.

مسترسلا بوصف حالته النفسية عند سماع هذه الكلمة، حيث أحس برعب شديد خصوصاً لما كان سمع عن المكان منذ أن كان طالبا وأستاذ ويعلم بقذارة المكان وبشاعته، حيث كان في كل لحظة أحد المعتقلين يخطف النظر من زجاج النافذة، ويقولون :” الصحراء… البحر… الجبل”، مضيفا أنه في تلك اللحظة وردت إليه جميع تجارب أمريكا الاتينية التي قرأ عنها، بالأخص تجربة التصفيد والرمي في البحر حسب قوله دائماً.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق