مقابل 500 درهم .. درك زاكورة يطيح بشبكة تبيع شواهد التنقل بين المدن

ع اللطيف بركة : هبة بريس 
علمت جريدة “هبة بريس”  أن عناصر الدرك الملكي بتنزولين ضواحي مدينة زاكورة، تمكنوا نهاية الأسبوع الماضي من توقيف حافلة للنقل السياحي، وعلى متنها 21 شخصا، بشبهة خرق حالة الطوارئ الصحية.
وأفاد مصدر خاص لهبة بريس، أنه جرى توقيف سائق الحافلة الذي يتحدر من مدينة مراكش، قبل أن يتم توقيف مسير شركة في مدينة زاكورة، يشتبه في تسليمه رخص تنقل مختومة لركاب الحافلة، وعددهم 21 شخصا مقابل 1000 درهم، فيما قدم كل واحد من هؤلاء مبلغ 500 درهم لسائق الحافلة مقابل نقلهم صوب مدينة الدار البيضاء.
وكشف المصدر ذاته، أن عملية استقطاب الراغبين في السفر من زاكورة نحو العاصمة الإقتصادية البيضاء ، كان يتكفل بها وسيط يتحدر من منطقة تامكروت، حيث شكل مجموعة محادثة في موقع “واتساب”، للتواصل مع الباحثين عن تذكرة عبور مهما كان الثمن، في زمن الحجر الصحي.
وتم اليوم الاثنين 22 يونيو الجاري ، تقديم سائق الحافلة ومسير الشركة المتخصصة في البستنة والوسيط أمام أنظار العدالة، ووجهت لهم تهم خرق حالة الطوارئ الصحية و تقديم وثيقة ببيانات كاذبة وختم وتوقيع وثيقة تحمل بيانات كاذبة والنصب والاحتيال.
هذا وتم حجز مجموعة من الأختام والوثائق المزورة فضلا عن وضع الحافلة في المحجز البلدي لزاكورة.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق