النمسا تبدأ عملية التطهير بهدوء “تجنبا للأسوأ”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

تعد النمسا الواقعة في وسط أوروبا من بين الدول الأولى في القارة التي أعادت فتح محلاتها التجارية وفق شروط ، بالرغم من أن وباء الفيروس التاجي قتل حوالي 384 شخصا.

و احتفل النمساويون مع حكومتهم، يوم أمس الثلاثاء ، ببداية التغلب على الفيروس التاجي، بناء على سجلها الجيد في مكافحة المرض بالرغم من وجود 384 ضحية لـ 8.8 مليون نسمة ، استدعت النمسا “الأسوأ” .

واشار المستشار المحافظ ، “سيباستيان كورز ” ، من خلال تغريدته على تويتر، نجاح النمساويين في محاصرة الوباء نتيجة “انضباطهم” .

ومن ضمن الاجراءات، التي اتخدتها الحكومة النمساوية، يوم أمس الثلاثاء، السماح للشركات التي تقل مساحتها عن 400 متر مربع والمتاجر والمتاجر بإعادة فتحها مع تحسين ظروف النظافة ووضع الأقنعة، أو أي شيء يغطي الفم والأنف – وإلزامية الرفوف ويقتصر الحضور على عامل واحد لكل 20 متر مربع.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق