الحاجب..تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس “كورونا”

ع محياوي – هبة بريس / الصورة تعبيرة

سجلت مدينة الحاجب، اليوم الأحد، أول حالة إصابة مؤكدة مخبريا بفيروس كورونا منذ ظهور الوباء بالمغرب، بعد الإعلان عن نتائج التحليلات المخبرية التي أجريت للمشتبه فيهم بالإقليم، ويتعلق الأمر وفق مصادر محلية، بممرضة متدربة بالمركز الإستشفائي محمد الخامس بمكناس وتبلغ من العمر 21، تسكن مع أسرتها بحي الياقوت بمدينة الحاجب، وقد تم نقلها إلى مستشفى سيدي سعيد بمكناس قصد العلاج، كما أن حالتها الصحية لا تدعو للقلق.

وفور تأكيد الحالة المصابة، قامت السلطات المحلية بالحاجب بتطويق الحي المذكور للكشف على جميع المخالطين لها ، لوضعهم رهن الحجر الصحي في انتظار إجراء التحليلات لكل فرد منهم والإعلان عن النتائج.

ويعرف إقليم الحاجب منذ الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية، تدخلات استباقية مشددة من طرف السلطات الإقليمية يترأسها عامل الاقليم بنفسه ميدانيا ، همت إغلاق الأسواق الأسبوعية ومنع التجمعات بأسواق القرب وموقف عمال الضيعات الفلاحية، وإغلاق أغلب مداخل المدينة والمراكز شبه الحضرية، ومنع التجوال بتراب الإقليم من أجل فرض احترام التعليمات الخاصة بحالة الطوارئ الصحية، عبر تأطير ومراقبة حركة السير والجولان، وفق الضوابط التي حددتها وزارة الداخلية.

وتعمل هذه السلطات على تقييد الحركة، عبر التأكد من حمل المواطنين لشواهد وتراخيص التنقل الاستثنائية، وذلك تحت طائلة توقيع العقوبات المنصوص عليها في مجموعة القانون الجنائي، إضافة إلى مراقبة إلتزام المحلات التجارية بالتعليمات الخاصة بالسلامة الصحية وكذا بتوقيت العمل المحدد الذي أقرته وزارة الداخلية بالإضافة الى الالتزام بوضع الكمامات الوقائية من الفيروس.

و تذكر وزارة الصحة بالمواطنات و المواطنين الالتزام بقواعد النظافة و السلامة الصحية، و الانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق