قاصر “يشرمل” 5 تلاميذ بسكين أمام مؤسسة تعليمية ببرشيد.. الأمن يتحرك

هبة بريس

*صورة من الارشيف

فتحت فرقة الأحداث التابعة لمصلحة الشرطة القضائية بمدينة برشيد بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات وأسباب إقدام طفل قاصر، مزداد سنة 2009، على تعريض خمسة تلاميذ قاصرين للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض بمحيط مؤسسة تعليمية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه حسب المعلومات الأولية للبحث فإن القاصر، الذي يعيش وضعية صعبة، دخل في خلاف مع تلاميذ مؤسسة إعدادية، لأسباب يعكف البحث حاليا على تحديدها، وذلك قبل أن يقوم بتعنيفهم بواسطة سكين، متسببا في إصابة ثلاثة منهم بجروح خفيفة، بينما أصاب اثنان منهم بجروح على مستوى الوجه، مما استدعى نقلهما للمستشفى الجامعي ابن رشد بمدينة الدار البيضاء.

وأضاف البلاغ أن فرقة الأحداث التابعة لمصلحة الشرطة القضائية بمدينة برشيد تواصل بحثها في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بها، وكذا الوقوف على الأسباب والخلفيات الحقيقية وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يجب تحديد ظروف وملابسات وأسباب إقدام طفل قاصر على حمل السلاح الابيض . من المسؤول و كيف يجب الحد من هذه الضاهرة .أما عندما نسمح لاطفالنا بحملة الاسلحة فسوف دائما يقع ما لا يحمد عقباه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق