موكب مهيب يشيع جنازة الشيخ بوخبزة بتطوان (صور)

هبة بريس – مكتب طنجة

شيعت جنازة الشيخ أبو أويس محمد بن الأمين بوخبزة، عصر اليوم الجمعة 31 يناير، في موكب جنائزي مهيب ، حيث ووري جثمانه الثرى بالمقبرة الاسلامية بمدينة تطوان.

وجاب الموكب الجنائزي الذي حضره آلاف المشيعين من مختلف المدن المغربية والعالم، عدد من شوارع مدينة تطوان ، انطلاقا من منزل الفقيد بحي سيدي طلحة وصولا الى المقبرة حيث تمت مراسيم الدفن.

وتوفي الشيخ العلامة أبو أويس محمد بن الأمين بوخبزة، صباح امس الخميس 30 يناير ، داخل احدى مصحات مدينة تطوان بعد وعكة صحية حرجة ألمت به مؤخرا، عن عمر يناهز 88 عاما.

الشيخ الراحل هو محدث وخطيب، ينتهي نسبه إلى الحسن السبط بن علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، من مشاهير رجالات العلم ومن العلماء المشهود لهم بالإحاطة الواسعة بمحتويات خزائن الكتب العربية الإسلامية قديمها وحديثها، مخطوطها ومطبوعها.

 

ولد الراحل بوخبزة سنة 1932 بحي العيون بالمدينة العتيقة بتطوان، تلقى تعليمه الأولي بالمسيد، إلى أن أتم حفظ القرآن وعددا من كتب مختصرات الفقه المالكي ليلتحق إثرها بالمعهد الدين بذات المدينة حيث تتلمذ على يد كبار فقهاء المدينة في تلك الفترة ، من ابرز مؤلفاته. “جراب الأديب السائح”، في 15 مجلدًا.

“الشذرات الذهبية في السيرة النبوية”، “صحيفة سوابق، وجريدة بوائق”، من جزأين، “فتح العَلِيّ القدير في التفسير” (وهو تفسير لبعض سور القرآن الكريم)، “نظرات في تاريخ المذاهب الإسلامية.

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. الصحافة ديالنا ما تتهضر علي العلماء حتي يموت شي واحد عاد تنعرفو واش عندنا شي علماء في المغرب. حيث سعد المجرد باطما مخلاوش بلاصة لهاد العلماء

  2. *ولو كنت فظا غليظ القلب لانفظوا من حولك* هذا يدل على لينة قلبه في حياته

  3. رحمة الله عليه الهمم ارحم آباءنا وأمهاتنا و أجدادنا و جميع مواى المسلمين آمين

  4. شعب القطيع هناك عدة أساتذة ساهموا في تكوين المغاربة و جعلوا منهم أطباء و مهندسين لم يحضوا بهذه الالتفاتة من المغاربة و لكن الفقهاء الذين ينشرون التخلف يعتبرون من أولياء الله و لهم المكانة المميزة في المجتمع المغربي المتخلف

  5. االحياة لا يزينها الا العلماء فهم كالنجوم عند حلكة الليل يهدوك فإن توفوا لن يبقى الا الهوى واتباع الظن فوفاة العالم انما هو مصاب جلل لنا لنتضرع الى الله ان يهدينا ويرزقنا علما نافعا على ايد علماء يحبهم ويبعدنا عن الفتن ماظهر منها ومابطن

  6. وشبيه صوت النعـــي إذا قيـس **** بصوت البشير في كل ناد
    علامة كبير وحشد كبير يوم وفاته رحمة الله عليه الإعلام يشهر فقط باطما حجيب بن كيران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق