بعد مقتل دركي.. القيادة الجهوية تشن حربا شرسا على بارونات المخدرات ضواحي البيضاء

هبة بريس – الدار البيضاء

حرب شرسة تقودها عناصر الدرك الملكي التابعة للقيادة الجهوية بالدار البيضاء من خلال عدد من سرياتها خاصة بالدروة و برشيد و النواصر ضد تجار و بارونات المخدرات و ذلك أياما بعد الحادث الأليم الذي راح ضحيته دركي.

و في هذا الصدد، علمت هبة بريس أن تعليمات صارمة صدرت من القيادة الجهوية بضرورة التعامل بحزم مع مروجي المخدرات حيث استنفرت مختلف السريات بالمنطقة عناصرها في حملات مسترسلة همت معاقل مروجي الممنوعات.

و استهدفت الحملات الدركية عددا من أحياء الدروة و الدواوير المجاورة لبرشيد و بعض المناطق بالقرب من النواصر ، و تم من خلالها توقيف عدد من المبحوث عنهم في قضايا متفرقة و تنقيط أخرين.

و تجدر الإشارة إلى أن نهاية الأسبوع الماضي قد شهدت مصرع دركي بالقرب من مطار محمد الخامس ، حيث كان برفقة زميلين اثنين داخل سيارة و هم في طريق عودتهم لمنازلهم بعد انتهاء فترة دوامهم ، قبل أن يصطدمهم أحد تجار المخدرات كان على متن سيارة فخمة رباعية الدفع و يتسبب في مقتل أحدهم و إرسال الأخرين للمستعجلات بينما هو لاذ بالفرار قبل أن يتم اعتقاله فيما بعد.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. سكان الدروة يشكون منذ سنين من بارونات المخدرات الذين يروّجون سِلَعَهُم بِحُرِّيّةٍ تامة أمام أعين السلطة وكأَنَّ الأمر فيه (إنَّ ) .
    نطلب تدخل وزير الداخلية وقائد الدرك الملكي الجنرال محمد حرمو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق