ماجدة الهاشمي لهبة بريس: تنوع الأساليب الغنائية في المغرب اصبح مطلبا ضروريا

ربيع بلهواري _ هبة بريس

بابتسامتها المعهودة وصوتها المتسق النسب والابعاد، تتألق الفنانة المغربية ماجدة الهاشمي بأداءها السّاحر فهي تغني وتبرع بصوتها الشجي الذي يشعّ رقة وأصالة وإحساس مرهف وتجسيد راق لمعاني الموسيقى العذبة، حيث تتجاوب عفويا مع المعنى والجودة وعذوبة الكلام والذوق المرهف الخالي من الابتذال والارتجال العابث.
هي من مواليد الدار البيضاء.نشات في أسرة محافظة تتحفظ على جميع التمثلات الغنائية في ما يخص اهتمامات الانثى مما جعل ماجدة تبذل جهدا مستترا لصقل موهبتها.
تحن ماجدة الى زمن العمالقة وتنهل دائما من روافد ام كلثوم وعبد الوهاب وفريد الاطرش كما انها تعتبر الفن ابداعا له حرمته في ما يخص الاجتهاد. وفي هذا الصدد تقول: اومن بالابداع الذي يغدق من حديقة خلفية تحمل تلاوين مختلفة من عذوبة شعرية والحان دافئة. لهذا احبد ان تكون الساحة الفنية مبدعة في جوهرها وتتسم بالتنوع والزخم الفني…
وعند سؤالها عن جديد فنها اجابت: بعد اغنية حبيب قلبي التي عرفت نجاحا وقبولا لدى الجمهور قررت ان اكون متفردة في طريقة غنائي واختياري للكلمات والالحان وذلك انسجاما مع رؤيتي الفنية التي تتوق للتميز ومن هنا استرسلت اعمالي الاخرى التي لا تقل نجاحا عن اغنيتي الاولى لذلك اعد الجمهور باغاني معتبرة ذات “ستايل” جديد.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. بالفعل تنوع اساليب الغنائية في المغرب اصبح ضروريا لكن مع الحرص على جودة الكلمات

  2. بسبب هذا التنوع أصبح كل من هب وذب يقتحم الميدان ولو بغياب الموهبة

  3. صوتك عذب وقوي لما لا تتبعين طريق تجويد القرآن الكريم وتبتعدين عن الغناء أفضل لك
    مجرد نصيحة!

  4. نحتاج لعلماء ومهندسين ومخترعين ورجال لحماية الوطن. وكذلك للصحة والتعليم والسكن والشغل والأمن. هذه الأشياء التي نحتاجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق