سقوط صاروخي كاتيوشا داخل المنطقة الخضراء ببغداد واشتعال النيران

سقط صاروخان، مساء الأربعاء، داخل المنطقة الخضراء الشديدة التحصين وسط بغداد، حيث مقر السفارة الأمريكية، بحسب ما أفاد مصدر أمني، في ثالث هجوم من نوعه منذ اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني بغارة جوية أمريكية، الأسبوع الماضي.

وسُمع دويّ الانفجارين في وسط العاصمة، أعقبه صوت صفارات الإنذار في المنطقة الخضراء، وذلك بعد 24 ساعة من هجوم صاروخي شنّته إيران على قاعدة عسكرية تضمّ جنوداً أمريكيين في غرب العراق.

وأفاد شهود عيان بأن الانفجارين هما الأقوى في سلسلة الهجمات على المنطقة الخضراء.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هل هدا اشهار لمسرحية جديدة
    حسب رايي فربما حتى مقتل سليماني باتفاق مع ايران للقضاء على حزب الله مقابل تخفيف العقوبات
    لست لا مع هدا و لا داك و لكن ايران كدبت في حصيلة قتلى القاعدة العسكرية بينما ترامب قال الحقيقة فلا يمكنه ان يتستر في دولة ديمقراطية لانه يعرف بانه لو تم قتل و لو خمسة فان عاءلاتهم ستخرج في المنابر الاعلامية تكدب ترامب
    لم يصب اي جندي امريكي لان الضربات كان في علم العراق و امريكا و حتى سقوط الطاءرة الاكرانية ليس صدفة في نفس التوقيت فربما اصابها صاروخ عن طريق الخطا حتى يثبت العكس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق