وسط سخط كبير للساكنة.. “خردة” أوروبا تدخل الخدمة بالبيضاء

هبة بريس – الدار البيضاء

“صام حتى صام و فطر على تمرة”، هذا لسان حال البيضاويين الذين يسود وسطهم سخط كبير من مسؤولي المدينة بعد أن تناهى لعلمهم خبر وصول دفعة من “خردة” حافلات أوروبا التي ستجوب شوارع مدينتهم في انتظار إيجاد حل جذري لمشاكل قطاع النقل الحضري بالمدينة.

و في هذا الصدد، علمت هبة بريس أن الحافلات المستعملة التي تم اقتناؤها من طرف مجلس مدينة الدار البيضاء من خلال مؤسسة التعاون بين الجماعات التي تم استحداثها مؤخرا ستشرع في تقديم خدماتها للمواطنين بشوارع البيضاء نهاية الشهر الحالي.

و كانت عدد من الحافلات المستعلمة القادمة من أوروبا قد وصلت ميناء البيضاء منذ مدة و تم استكمال الإجراءات القانونية و الإدارية التي تطلبتها العملية قصد السماح لها بالسير و الجولان في شوارع العاصمة الاقتصادية وسط سخط كبير للساكنة التي توجه لومها و عتابها لمسؤولي مجلس المدينة بخصوص صفقة النقل الحضري.

و لم يرق للساكنة البيضاوية أن يتم التعامل معهم بهاته الطريقة بعدما تم اقتناء حافلات أطلقوا عليها في صفحات مواقع التواصل الاجتماعي “خردة” أوروبا نظرا لكونها استعملت لسنوات في دول أوروبية و التي ستنطلق في عملها بعد حوالي أسبوعين لتخفيف معاناة البيضاويين مع مشكل التنقل بين أحياء المدينة و المناطق المجاورة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق