بعد بلافريج ..مطالب باقرار رأس السنة الأمازيغية عطلة رسمية تتجدد

هبة بريس ـ الرباط

طالب أعضاء من المجلس الوطني لحزب “الاستقلال” الأمين العام للحزب نزار بركة واللجنة التنفيذية للحزب، من أجل الترافع لإقرار رأس السنة الأمازيغية عطلة رسمية مؤدى عنها بالمغرب.

وتقول مراسلة الاعضاء ان الحزب سبق وأن احتفل برأس السنة الأمازيغية، وقطع أشواطا كبيرة في مجال الدفاع عن أحقية الاحتفال بها كعيد وطني، وكذلك سجل مواقف مدافعة عن اللغة والثقافة الأمازيغيتين وقانونيهما التنظيميين وفقا لما تنص عليه المادة الخامسة من الدستور، سواء من خلال المذكرة التي رفعت سنة 2013 لرئيس الحكومة الأسبق، أو من خلال إعلان أجدير الذي توج الحفل الذي نظمه الحزب بأجدير بإقليم خنيفرة سنة 2015.

وطالب الموقعون على المراسلة بأن يستمر الحزب وفريقيه البرلمانيين في الدفاع عن إقرار رأس السنة الأمازيغية عطلة رسمية مؤدى عنها داخل مؤسسات الدولة، والتفكير الجماعي في أشكال جديدة من النضال في سبيل تحقيق هذا المطلب الذي يعزز اللحمة الوطنية ويرسي أسسا حقيقية لوحدة الأمة المغربية.

ويسجل تجدد المبادرات حول نفس الغاية حيث سبق للنائب عمر بلافريج عن فيدرالية اليسار ان طالب رئيس الحكومة بـ”إقرار رأس السنة الأمازيغية المقبلة عيدا وطنيا وعطلة مأدى عنها”؛

و وجه النائب سؤالا كتابيا إلى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، حول “إمكانية الاعتراف الرسمي برأس السنة الذي يصادف 13 يناير من كل عام”.

وأوضح النائب البرلماني أن “الاعتراف الرسمي باللغة الأمازيغية ضمن دستور 2011، ودخول القانون التنظيمي 26.16 المتعلق بتحديد مراحل الطابع الرسمي للأمازيغية، وكيفيات إدماجها في التعليم وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية، بات يؤكد أن الوقت حان لإقرار رأس السنة الأمازيغية عطلة وطنية”.

وللسنة الثانية تواليا، تأتي مبادرة برلمانية من أجل إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا، إذ سبق وقدم أزيد من 130 برلمانيا من مختلف الفرق، السنة الماضية، مذكرة رسمية إلى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، لكنها سارت نحو نهاية غير سعيدة، بعد أن تم تجاهلها، وأقبرت بمرور الأيام.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. خلاص نحتفل اليوم براس السنة الهجرية والميلادية وزيد عليها الامازيغية وغدا اليهودية.
    المسلمون ما عندهم الا عيدين الفطر والاضحى، واما الاعياد الاخرى فما انزل الله بها من سلطان

  2. كنا في وجدة نحتفل بكثرة ولهف ب”الناير” بنية طيبة وبهجة وفرح عائلي جد مفعم بروح التآزر وادخال السرور في قلوب الأطفال . لكن بمجرد ما تم اقحام اجندة عرقية مقيتة في هذا الفرح السنوي ، اكاد اجزم ان عائلات توقفت عن الاحتفال بسبب تسييس الموضوع. حتى اصحاب المحلات لبيع المكسرات والحلوى يوكدون هذا بانخفاض المبيعات المفاجىء في السنوات الأخيرة التي بدأت أصوات نشاز تتاجر في ملف الأمازيغية

  3. عطلة من اجل الراحة فهي في صالح الموظفين اما غير دلك فلا معنى لها
    السنة الميلادية علمية فكل فصل في وقته عكس رمضان يكون في الربيع و مع مرور السنوات يصبح في الصيف
    عندي سؤال
    هل فيكم من يعرف تاريخ ميلاده الهجري فحتى و ان عرفه فهل يعتمد عليه في الادارات
    بالنسبة الي حتى الراية يجب ان تكون موحدة و ليس كل جهة تخرج رايتها من جبالة و دكالة و غرباوة و صحراوة و امازيغ و غيرهم اما اللغة فانت حر فادرس التي تحتاجها في حياتك المهنية حتى و ان كانت الصينية

  4. الاحتفال برأس السنة له مميزات دينية مثلا اليهود وموسى عليه السلام و المسيحية والنصرانية مع عيسى المسيح عليه السلام والمسلمين وخاتم المرسلين وسيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم والمسلمين ;هذه ثلاث ديانات سماوية لها تاريخ مجدرفي كل الكثب السماوية. أما سنة الأمازيغية لم نسمع عليها من قبل حتى حروفها فهي مخبرية ,فإن كانوا مسلمين فلهم ماعلينا فإن كانوا غيرمسلمين فلهم دينهم ,إدا يجب أن يكون هناك رسول مبعوت من الخالق وله كتاب ومعجزات ودين حتى يكون هناك رأس سنة,غدا سيطالب الصحراويين برأس سنة وعطلة وأهل فاس ودكالة وعبدة وشياضمة والجبالة وأهل شرق …برأس وسنة وعطلة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق