المناطق الجبلية بجهة فاس مكناس.. تساقط الثلوج يلهب أسعار حطب التدفئة‎

خالد العروسي – هبة بريس

في الوقت الذي يواجه فيه سكان المناطق الجبلية بجهة فاس مكناس موجة برد عنيفة وتساقطا كثيفا للثلوج ، أدى إلى أنقطاع الطرق و شل الحركة في هاته المناطق، يستغل البعض هذا الظرف استغلالا فاحشا ، فيرفعون في أسعار الحطب ، مع تزايد الطلب عليه، وتراجع استعمال وسائل التدفئة التي تستخدم الغاز أو الكهرباء كمصدر ، نظرا إلى مخاطرها وتكلفتها الباهظة.

وحسب مصادر ل ” هبة بريس ” أكدت أن الحطب الذي تضاعف سعره مع أول موجة للبرد، جعل من شراءه أمراً مستحيلاً لدى كثيرين، وعوضوا عن شرائه بقطع الأشجار من حقولهم لتوفير بعض الأحطاب ، ولا سيما ضعف الدخل و معاناة سكان هذه المناطق من البطالة وانعدام الشغل . مضيفة، بان الساكنة المحلية تعاني من تدهور الأوضاع الاجتماعية و من الصعب عليها التماشي مع هذا الاحتكار الذي يعرفه الاتجار بحطب التدفئة. مشددين على ضرورة وضع ضوابط لمنع عملية ارتفاع الأسعار دون رقيب أو محاسبة

و في نفس السياق ، دعت مجموعة من فعاليات المجتمع المدني بالمناطق الجبلية إلى ضرورة التفكير وبشكل مستعجل لإيجاد حل جدري لمعضلة التدفئة ، والبحث عن كل أشكال الدعم الواجب تأمينها لساكنة الجبلية، مع العمل على تسليط الضوء على بعض التجارب الدولية الناجحة في القطاع، والمساهمة في دعم الجهود الرامية إلى وقف مسلسل استنزاف الثروات الغابوية.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بغیت غیر نعقب علی هاد العنوان ونقول غیر کتسقط 5سنتمترات دیال الثلج ف افران کتعملو علیها ربورطاجات بینما حالا هناک جبل بویبلان ناحیة تازة یبلغ سمک الثلوج ولیش الثلج حوالي 1متر ونصف وتتحدثون عن بعض السنتمترات الیست المنطقة جدیرة بالزیارة وتصویر ربورطاجات والله انها مناطق جمیلة جدا جدا وجبلیة 100/100او ربما لا تتحدثون عن المنطقة حتی یحدث فیها ما حدث لراعي الغنم السنة الماضیة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق