حاكم الجزائر: شعار ”دولة مدنية“ هدفه ضرب الثقة في الجيش‎

هبة بريس - وكالات

اتهم قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح نظام الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة وأتباعه بمحاولة ”ضرب الثقة بين الجيش والشعب بالترويج لشعار دولة مدنية وليست عسكرية“.

وكان صالح يتحدث في افتتاح ندوة تحت عنوان ”دور الجيش في المجتمع“ نظمتها وزارة الدفاع بالعاصمة، ونقلها التلفزيون الرسمي.

وحسب صالح، فإن ”العصابة تحاول تغليط الرأي العام عبر نشر أفكار خبيثة تهدف إلى ضرب الثقة القوية بين الشعب وجيشه وإحداث القطيعة بينهما؛ ليسهل التلاعب بمصير الجزائر واستغلال الظرف الراهن من خلال شعار دولة مدنية وليس عسكرية“.

وينفي قائد أركان الجيش اهتمام المؤسسة العسكرية بالاستيلاء على الحكم، بالقول: ”هذه الأفكار ليس لها وجود إلا في أذهان من يروجون لها؛ لأن الجيش متمسك بمهامه الدستورية الواضحة ومدرك لخطورة الوضع والتحديات، ويعمل على حماية الدولة“.

وينفي قائد أركان الجيش اهتمام المؤسسة العسكرية بالاستيلاء على الحكم، بالقول: ”هذه الأفكار ليس لها وجود إلا في أذهان من يروجون لها؛ لأن الجيش متمسك بمهامه الدستورية الواضحة ومدرك لخطورة الوضع والتحديات، ويعمل على حماية الدولة“.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. العالم کله یعلم جیدا یا غیرصالح ما تخطط له انت وجنیرالاتک ناهبي ثروة الجزائریین من افکار خبیتة ولکن کن علی یقین انک ومن معک ستنالون مصیر من سبقکم وستحاکمون وستسجنون .

  2. نحن لاننكر لكم عملكم الجبار في ادخال عصابة بوتفليقة الى السجن ان كانوا فعلا مسجونين..لاننا لم نسمع او نشاهدهم بالمباشر عبر التلفاز يحاكمون …كل ماهنالك مسرحية وستقدمون تبون كرجل المرحلة ليتسنى لكم المضي في اعمالكم السابقة من نهب المال العام وقتل الابرياء وسجنهم واختطافهم ومعاداة الجيران

  3. المهم تقولها او لم تقولها الكل يعلم انك انت الجلاد وانت من يقرر وانت من يطبخ حسب شهوتك. الرئيس والوزراء وغير هم موظفون عند العسكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق