الاشاعة تقتل شامة الزاز سيدة “العيطة الجبلية”

تداول رواد شبكة مواقع التواصل الاجتماعي، منذ ليلة أمس السبت، خبر وفاة أيقونة الطقطوقة الجبلية، الفنانة “شامة الزاز”، وهو خبر عار من الصحة.

مصدر مقرب من الفنانة شامة، أكد ل “هبة بريس” ، أنها بخير وعلى خير وفي صحة جيدة، وأنها عادت من حفلة ”الوفاء” التي احتضنها مسرح محمد الخامس في الرباط.

وللإشارة فقد ولدت الفنانة شامة الزاز في بداية الستينات، في وسط متواضع جدا بدوار روف التابع لجماعة سيدي المخفي بإقليم تاونات، في قمة جبل يلفها جمال وخضرة.

دخلت «المسيد» والتحقت بالمدرسة، لكنها غادرت الفصل مبكرا بعدما تعرضت لضرب مبرح من أحد المعلمين.

وعاشت شامة حياة قروية بسيطة، وتسهر على الاعتناء بابن لها من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الإشاعة لعلها تذكير لها من الله قبل أن تصبح الإشاعة حقيقة فباب التوبة مفتوح

  2. أصلا غير معروفة مسكينة.ماتت ولا حيات لا تهمنا في شيء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق