جرسيف : انقطاعات متكررة للماء ، فواتير ملتهبة وزيادات غير قانونية

هبة بريس ـ جرسيف

لا زال الاستياء يقتل ساكنة جرسيف نتيجة الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب منذ حلول فصل الصيف الى حد كتابة هذه الاسطر بل زاد منسوب القلق بعدما اصبح الانقطاع المتكرر يصل للساعات من دون سابق إنذار، فيترتب عن ذلك معاناة حقيقية للساكنة .

واشتكى المتضررون من اللامبالاة واستهتار القائمين على قطاع الماء الصالح للشرب التابع للمكتب الوطني للماء والكهرباء بجرسيف ، وعدم اكتراثهم لحاجاتهم المتزايدة من هذه المادة الحيوية ، مؤكدين أن الأمر أصبح لا يطاق، ومشيرين ايضا إلى أن المسؤولين بالمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، يحاولون دائما التهرب من تحمل المسؤولية .

ويرى متضررون ان الإدارة المعنية لا تكترث لكل المعاناة الناجمة عن الانقطاعات المتكررة للماء ، وتعبث بمصالح الساكنة سواء على مستوى المنازل او المحلات التجارية ، اضافة الى انها تخالف القوانين المعمول بها بعدم التواصل مع الساكنة من خلال و سائل الاعلام المحلية، حتى يأخذوا الاحتياطات الواجبة واللازمة بدل مباغتتهم بانقطاعات غير مبررة بحسبهم .

واستنكرت الساكنة ايضا غلاء فواتير الماء مما شكل استياء عارما لدى عموم المواطنين في ظل الخدمات المهزوزة المقدمة لعموم ساكنة جرسيف .

وطالبت الساكنة من خلال رواد الفيسبوك بإلغاء الغرامة، المؤداة عن كل تاخير واعتبروها شططا من الإدارة وانتهاكا لحقوق المواطنين، مع إعادة النظر في واجب التطهير السائل، الذي أثقل كاهل المواطنين، واعتبروه خياليا مقارنة مع رداءة الخدمات وتآكل قنوات الصرف الصحي،

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق